حزب “الليكود” يعارض مشروع قانون لرفع الضرائب على الأكياس البلاستيكية
بحث

حزب “الليكود” يعارض مشروع قانون لرفع الضرائب على الأكياس البلاستيكية

أعضاء الائتلاف دعموا تشريع غيلا غملئيل، لكن تمريره فشل بعد أن صوت رئيس "القائمة العربية الموحدة" عن طريق الخطأ ضده؛ الكنيست يصادق في قراءة أولى على مشروعي قانونين مشابهين طرحهما الائتلاف

وزيرة حماية البيئة آنذاك غيلا غمليئيل في مؤتمر القدس السنوي لمجموعة 'بشيفا' في القدس، 15 مارس 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
وزيرة حماية البيئة آنذاك غيلا غمليئيل في مؤتمر القدس السنوي لمجموعة 'بشيفا' في القدس، 15 مارس 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

صوت حزب “الليكود” يوم الأربعاء ضد مشروع قانون طرحته إحدى مشرعي الحزب، بعد ضغط من الأحزاب الأرثوذكسية المتشددة المتحالفة مع الليكود ضد التشريع الذي سعى إلى فرض رسوم على المستهلكين الإسرائيليين مقابل الأكياس البلاستيكية في جميع المتاجر في البلاد.

عصت عضو الكنيست غيلا غمليئيل أوامر رئيس الحزب بنيامين نتنياهو في طرحها لمشروع القانون للتصويت عليه، وبحسب ما ورد غضب منها عندما رفضت التراجع.

احتشد نواب الإئتلاف لدعم تشريعها، لكن مشروع القانون لم يحصل على الأغلبية المطلوبة بعد أن صوت عضو الكنيست منصور عباس ضده عن طريق الخطأ، مما أدى إلى التعادل 22-22.

نائب رئيس الكنيست، تسفي هاوزر، من حزب الأمل الجديد، الذي كان يترأس جلسة الكنيست، وافق في البداية على طلب عباس لتغيير تصويته ليثبت أنه يؤيد مشروع القانون. لكن الليكود احتج، وبناء على نصيحة المستشار القانوني للكنيست، بقي تصويته ضد مشروع القانون.

في غضون ذلك، تم تقديم مشروعي قانونين مشابهين قدمهما نواب الائتلاف خلال قراءتهما الأولى في الكنيست وسوف ينتقلان إلى اللجان ذات الصلة تمهيدا للتصويت النهائي.

قانون صدر في عام 2016 يلزم العملاء بدفع 10 أغورات (0.03 دولار) لكل كيس بلاستيكي في محلات السوبر ماركت. كما حظر التشريع توزيع أنواع معينة من أكياس البوليمر.

بموجب مشروع قانون قدمه عضو الكنيست يوراي لاهف-هرتزانو من حزب يش عتيد الائتلافي ومشروع آخر مرتبط به من عضو الكنيست ميخال روزن من حزب ميرتس ، سيتعين على جميع الشركات – ليس فقط سلاسل المتاجر الكبرى – أن تتقاضى 10 أغورات لكل كيس.

عضو الكنيست من حزب ‘أزرق أبيض’ يوراي لاهف هرتزانو، في الكنيست في القدس، 14 مايو 2019 (Hadas Parush / Flash90)

وكان نتنياهو قد منح في البداية أعضاء في حزبه الليكود حرية التصويت وفقا لضمائرهم بشأن مشاريع القوانين، لكنه تراجع يوم الأربعاء وسط تهديدات من نواب حريديم بأنهم سيبدأون في فعل الشيء نفسه بشأن تشريع قد يكون مهما لليكود.

وقال عضو الكنيست من حزب يهدوت هتوراة يعقوب إيشلر الأربعاء: “ليكن واضحا، إذا منح الليكود تصويتا حرا… سيرى أعضاء يهدوت هتوراة أنه تصريح رسمي للتصويت على كل قانون يتم طرحه وفقا لاعتباراتهم العملية وليس وفقا لتعليمات الليكود”. مضيفا أن تشريع الأكياس البلاستيكية سيؤذي بشكل غير متناسب الفقراء والأسر التي لديها الكثير من الأطفال.

نقل رئيس حزب “شاس”، أرييه درعي، رسالة مماثلة لنتنياهو، بحسب تقارير إعلامية عبرية. كل من حزبي شاس ويهدوت هتوراه هما جزء من كتلة المعارضة بقيادة الليكود التي تضم أيضا حزب “الصهيونية المتدينة” اليميني المتطرف.

قرار غمليئيل بتقديم مشروع قانون مشابه لللاقتراحين اللذين طرحهما  للائتلاف، بعد أن اتخذ نتنياهو قراره بأن الليكود سيصوت ضد القانونين الأخيرين، أثار غضب نتنياهو.

أظهر مقطع فيديو من جلسة الكنيست بكامل هيئته غضب غمليئيل، وزيرة حماية البيئة السابق.

ونقلت قناة “كان” العامة عن نتنياهو قوله: “هذا تفكيك للمعارضة. لماذا نحتاج هذا القانون؟”.

تظهر أرقام وزارة البيئة أنه منذ إدخال الضريبة لأول مرة في عام 2016، حدث انخفاض بنسبة 80% في استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام.

وبالمثل، اشترت متاجر البقالة أكياسا أقل بنسبة 78% في عام 2017 وبنسبة 72% في عام 2020، وفقا لأرقام الوزارة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال