القوات الجوية الإسرائيلية واليونانية تجري مناورات قتالية وإعادة التزود بالوقود في جنوب إسرائيل
بحث

القوات الجوية الإسرائيلية واليونانية تجري مناورات قتالية وإعادة التزود بالوقود في جنوب إسرائيل

يقول الجيش إن التدريب المشترك "يرمز إلى معلم هام" في العلاقات الإسرائيلية اليونانية؛ الشهر الماضي قام قائد القوات المسلحة اليونانية بزيارة إسرائيل في أول زيارة رسمية له

طائرات F-16 التابعة لسلاح الجو اليوناني تحلق في سرب فوق البحر الميت في جنوب إسرائيل، 12 يوليو، 2022 (Israel Defense Forces)
طائرات F-16 التابعة لسلاح الجو اليوناني تحلق في سرب فوق البحر الميت في جنوب إسرائيل، 12 يوليو، 2022 (Israel Defense Forces)

أجرت الطائرات العسكرية الإسرائيلية واليونانية تدريبات جوية مشتركة فوق سماء إسرائيل يوم الثلاثاء، لمحاكاة التزود بالوقود والاشتباكات العنيفة، حسبما ذكر الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الطائرات الإسرائيلية قامت خلال التدريبات بتزويد الطائرات المقاتلة اليونانية التابعة لسلاح الجو اليوناني بالوقود.

وطبقا للجيش الإسرائيلي، قامت القوات “بقتال جو-جو متقدم” وقامت بالتدريب على سيناريوهات أخرى.

في الصور التي نشرها الجيش، شوهدت طائرات تابعة لسلاح الجو اليوناني من طراز F-16 وهي تحلق في اسراب فوق البحر الميت في جنوب إسرائيل.

وقال الجيش إن التمرين “يشكل منصة للتعلم المشترك وتعزيز العلاقة بين القوتين الجويتين، ويرمز إلى معلم هام في تعزيز التعاون الاستراتيجي والدولي بين دولة إسرائيل واليونان”.

وأن “التمرين يساهم أيضا في تطوير القدرات القتالية المختلفة للجيشين وكفاءتهم في سيناريوهات قتالية محتملة، ويتيح تحديا لأطقم الطائرات والفرق الفنية”.

الشهر الماضي، اختتم قائد الجيش اليوناني، الجنرال كونستانتينوس فلوروس، زيارته الرسمية الأولى لإسرائيل.

رئيس هيئة الأركان العامة للدفاع الوطني اليوناني الجنرال كونستانتينوس فلوروس (يمين) يستقبله رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الليفتنانت الجنرال أفيف كوخافي (يسار) في مقر الجيش الإسرائيلي في تل أبيب، 8 يونيو 2022. (Israel Defense Forces)

عقد فلوروس اجتماعات مع نظيره الإسرائيلي اللفتنانت الجنرال أفيف كوخافي، إلى جانب اللواء تال كيلمان، المسؤول العسكري المسؤول عن الشؤون الإيرانية، وضابط استخبارات كبير، ومسؤولين آخرين.

“ناقشت الاجتماعات عددا من الموضوعات، بما في ذلك التحديات المشتركة في منطقة البحر الأبيض المتوسط”، قال الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت.

كما تمت مناقشة “التعاون الثنائي بين الجيشين مع التركيز على التعاون في مجال المخابرات وفرص التدريب المشترك”، أضاف البيان.

قام فلوروس بجولة في قواعد مختلفة للجيش الإسرائيلي، بما في ذلك وحدة المخابرات رقم 9900، و شايتيت 13 التابعة للبحرية، وقاعدة بلماخيم الجوية التابعة لسلاح الجو، وبطارية الدفاع الجوي القبة الحديدية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال