القوات الإسرائيلية تعلن إحباط عملية تهريب أسلحة ومخدرات على الحدود بالقرب من البحر الميت
بحث

القوات الإسرائيلية تعلن إحباط عملية تهريب أسلحة ومخدرات على الحدود بالقرب من البحر الميت

الشرطة إعتقلت شابين عربيين من النقب؛ تعتقد السلطات أن الأسلحة كانت مخصصة لأغراض إجرامية مختلفة في الضفة الغربية

أسلحة ضبطتها قوات الأمن الإسرائيلية خلال محاولة تهريب أسلحة على طول الحدود مع الأردن، 11 مارس 2022 (Israel Police)
أسلحة ضبطتها قوات الأمن الإسرائيلية خلال محاولة تهريب أسلحة على طول الحدود مع الأردن، 11 مارس 2022 (Israel Police)

اعتقلت القوات الإسرائيلية شخصين يشتبه في قيامهما بتهريب أسلحة ومخدرات إلى إسرائيل من الأردن الأسبوع الماضي، وصادرت عددا كبيرا من الأسلحة النارية في العملية، حسبما أعلن الجيش والشرطة يوم الخميس.

وفقا للشرطة الإسرائيلية، تم ضبط 34 مسدسا وبندقيتين هجوميتين وبندقية قنص و16,000 طلقة من الذخيرة وحبوب الإكستازي في أكياس خلفها المشتبهبن بالقرب من الحدود يوم الجمعة الماضي.

وقالت الشرطة إن جنودا كانوا بالقرب من كاميرات مراقبة رصدوا الرجلين المشبوهين يعبران الحدود بالقرب من البحر الميت، وبعد مطاردة قصيرة ألقي القبض على المهربين عند مفرق هعارافا.

وقال مسؤولو إنفاذ القانون إن المشتبه بهم يبلغون من العمر 25 عاما تقريبا من بلدة بدوية جنوبية. واقتيدوا للاستجواب ومن المتوقع أن يمدد حبسهم يوم الخميس.

وأشارت الشرطة إلى أنه من المحتمل أن تكون الأسلحة قد بيعت لفلسطينيين في منطقة الخليل لأغراض إجرامية مختلفة.

قدر المسؤولون قيمة الأسلحة بنحو 1.7 مليون شيكل (525 ألف دولار) والمخدرات بحوالي 800 ألف شيكل (245 ألف دولار).

أسلحة ضبطتها قوات الأمن الإسرائيلية خلال محاولة تهريب أسلحة على طول الحدود مع الأردن، 11 مارس 2022 (Israel Police)

“هذه المصادرة هي نجاح آخر للتعاون بين الشرطة الإسرائيلية وقوات الجيش الإسرائيلي في منع تهريب الأسلحة غير المشروعة عبر الحدود، والتي يشتبه في وصولها إلى عناصر إرهابية وإجرامية”، قالت الشرطة في بيان.

كثف الجيش الإسرائيلي جهوده لوقف محاولات التهريب على طول الحدود الأردنية في الأشهر الأخيرة.

الشهر الماضي، تم ضبط عشرات الأسلحة النارية التي تم تهريبها على ما يبدو عبر الحدود الأردنية في محاولات منفصلة.

وسعت السلطات بشكل متزايد إلى قمع انتشار الأسلحة غير القانونية في المجتمع العربي في إسرائيل، والتي تم استخدامها لتنفيذ أعداد قياسية من جرائم القتل في السنوات الأخيرة.

وفقا لمنظمة “مبادرات إبراهيم”، وهي منظمة غير حكومية تراقب العنف في المجتمع العربي، قُتل 125 عربيا – وهو رقم قياسي منذ أي وقت مضى – في إسرائيل في عام 2021 نتيجة العنف والجريمة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال