القناة 20 اليمينية تحذف تقريرا يبتهج بوفاة النائب سعيد الخرومي ويصفه “داعم للإرهاب”
بحث

القناة 20 اليمينية تحذف تقريرا يبتهج بوفاة النائب سعيد الخرومي ويصفه “داعم للإرهاب”

حذفت القناة 20 مقالا عن وفاة سعيد الخرومي الذي افتتح بالعبارة التوراتية "عندما يهلك الأشرار، إبتهجوا". وتدعي القناة أن الصحفي تصرف دون استشارة

صورة توضيحية: بث مباشر للقناة 20، في ساحة هابيما في تل ابيب، 25 نوفمبر 2020 (Miriam Alster / Flash90)
صورة توضيحية: بث مباشر للقناة 20، في ساحة هابيما في تل ابيب، 25 نوفمبر 2020 (Miriam Alster / Flash90)

اعتذرت القناة 20 اليمينية يوم الأربعاء بعد تقرير إخباري أشاد بوفاة عضو الكنيست سعيد الخرومي ووصفه بأنه “داعم للإرهاب”.

في مقال على الصفحة الأولى على موقع الشبكة، ذكر المقال أن”عضو الكنيست سعيد الخرومي، مؤيد الإرهاب من حزب القائمة الموحدة، توفي بنوبة قلبية في مستشفى سوروكا”.

افتتح المقال بعبارة توراتية من سفر الأمثال، والتي تعني بترجمة حرة “عندما يهلك الأشرار، إبتهجوا”. وأضاف المقال أن الخرومي “عُرف بتصريحاته المتطرفة ودعمه للإرهابيين”.

في أعقاب رد الفعل شديد الحدة على الإنترنت، أزالت الشبكة المقال وأصدرت اعتذارا.

“القناة 20 تود أن توضح أن المقال المتعلق بالموت المأساوي لعضو الكنيست سعيد الخرومي كان رأي الكاتب، وهو وحده، والشبكة ترفض بشدة الصياغة”، جاء في البيان.

وأضافت القناة أنها ترسل التعازي إلى الأسرة.

النائب سعيد الهرومي خلال مقابلة في مكتبه في الكنيست بالقدس، 28 يونيو، 2021. (AP Photo / Maya Alleruzzo)

وقالت منظمة إسرائيلية تمثل العرب والفلسطينيين في وسائل الإعلام، إن القناة تجاوزت الخط الأحمر بمقالها، وقدمت شكوى إلى سلطة التلفزة والإذاعة.

قال مركز “إعلام”، المركز العربي لتطوير وبحوث حرية الإعلام، إن “القناة 20 تجاوزت هذا الصباح كل الخطوط الحمراء الأخلاقية والمهنية في مجال الصحافة”.

“لقد حان الوقت لفحص استمرار بث القناة 20، في ضوء الانتهاكات المتكررة لقواعد أخلاقيات الصحافة”.

في مايو، أعرب مراسل القناة عن أسفه على الهواء لعدم وقوع إصابات في هجوم صاروخي من لبنان أصاب بلدة عربية شمال إسرائيل. وادعى لاحقا أنه أخطأ في النطق، لكنه طُرد.

كما قدمت جبهة حماية الديمقراطية، وهي جماعة يسارية، شكوى إلى سلطة التلفزة والإذاعة.

“وصف رئيس اللجنة الداخلية في الكنيست بأنه “مؤيد للإرهاب” واستخدام العبارة”عندما يهلك الأشرار، إبتهجوا” هو تحريض عنصري وحشي، تدنيس للمتوفى، وإلحاق أذى بأسرته ومجتمعه”، قالت الجبهة.

بدأت القناة 20 اليمينية بشكل علني البث في أغسطس 2014 بالتركيز على التقاليد اليهودية ذات النزعة المحافظة، لكنها حولت تركيزها تدريجيًا إلى برامج الأخبار والحوار اليمينية والمحافظة.

يشار إليها أحيانا باسم “فوكس نيوز الإسرائيلية” لبرامجها اليمينية حيث تزعم أنها تقدم توازنا عادلا “لوسائل الإعلام اليسارية السائدة”، تلقت القناة إذنا ببث برامج إخبارية خاصة بها في ديسمبر 2016.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال