القضاء اللبناني يحكم على ناشطة بالسجن 3 سنوات بتهمة “التواصل” مع إسرائيل
بحث

القضاء اللبناني يحكم على ناشطة بالسجن 3 سنوات بتهمة “التواصل” مع إسرائيل

عقوبة السجن مع الاشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات للناشطة كيندا الخطيب، الناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي منذ بدء الحركة الاحتجاجية المناهضة للسلطة في لبنان العام الماضي

متظاهرون مناهضون للحكومة يتشاجرون مع جنود الجيش اللبناني في بلدة ذوق مصبح، شمال بيروت، لبنان، 27 أبريل 2020. (AP / Bilal Hussein)
متظاهرون مناهضون للحكومة يتشاجرون مع جنود الجيش اللبناني في بلدة ذوق مصبح، شمال بيروت، لبنان، 27 أبريل 2020. (AP / Bilal Hussein)

حكمت المحكمة العسكرية في لبنان الاثنين على ناشطة مناهضة للسلطة بالسجن ثلاث سنوات بتهمة “التواصل” مع إسرائيل، وفق ما أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس.

وتنشط كيندا الخطيب التي أوقفت في حزيران/يونيو الماضي، بشكل ملحوظ على وسائل التواصل الاجتماعي منذ بدء الحركة الاحتجاجية المناهضة للسلطة في تشرين الأول/أكتوبر 2019، وكثفت انتقاداتها الشديدة لحزب الله الشيعي، وللطبقة للسياسية اللبنانية.

وأصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة، “حكما قضى بإنزال عقوبة السجن مع الاشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات بحق الناشطة كيندا الخطيب، وتجريدها من حقوقها المدنية بعد إدانتها بجرم التواصل مع عملاء اسرائيل ودخول بلاد العدو ومحاولة تزويدهم معلومات امنية”، وفق المصدر.

كما قضى الحكم بالأشغال الشاقة غيابيا مدة عشر سنوات بحق اللبناني شربل الحاج المتواري عن الأنظار وتجريده من حقوقه المدنية وتنفيذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة بحقه.

ولبنان وإسرائيل في حالة حرب ويمنع اللبنانيون من السفر إلى إسرائيل.

وخاض حزب الله المدعوم من إيران حروبا ضد إسرائيل، أبرزها في صيف العام 2006.

ومنذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في لبنان قبل أكثر من عام ضد الطبقة الحاكمة المتهمة بالفساد وعدم الكفاءة والمحاباة، أوقف القضاء العديد من الناشطين مع تصاعد الترهيب، وفقا لعدد من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال