القبة الحديدية تعترض صواريخ تم إطلاقها من غزة على جنوب إسرائيل
بحث

القبة الحديدية تعترض صواريخ تم إطلاقها من غزة على جنوب إسرائيل

يقول المسؤولون إن ما لا يقل عن 8 صواريخ أطلقت، تم اعتراض 6 منها؛ لا تقارير عن إصابات أو أضرار

صورة من فيديو يظهر صاروخين تم إطلاقهما من قطاع غزة بعد ضربة برق في 17 أكتوبر 2018 (لقطة شاشة)
صورة من فيديو يظهر صاروخين تم إطلاقهما من قطاع غزة بعد ضربة برق في 17 أكتوبر 2018 (لقطة شاشة)

أطلق فلسطينيون في قطاع غزة عدة صواريخ على جنوب إسرائيل في وقت متأخر من يوم الجمعة، حيث ورد أن نظام القبة الحديدية إعترض معظم المقذوفات المتجهة إلى الداخل.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار.

انطلقت صفارات الإنذار في العديد من البلدات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة حيث سارع آلاف الإسرائيليين إلى الملاجئ بعد يوم من العنف الذي شهد مقتل خمسة فلسطينيين خلال المظاهرات على طول الحدود.

وقال متحدث بإسم مدينة سديروت أن ما لا يقل عن ثمانية صواريخ أطلقت على اسرائيل وإعترضت القبة الحديدية ستة منها؛ سقط اثنان آخران في منطقة مفتوحة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه يحقق في الحوادث.

وأبلغ السكان عن اصوات عدة انفجارات بعد ان انطلقت صفارات الانذار.

ويأتي إطلاق الصواريخ وسط إشعال فتيل العنف في قطاع غزة. في وقت سابق يوم الجمعة تجمع الاف الفلسطينيين في خمسة مواقع على طول الحدود وأشعلوا النار بواسطة اطارات السيارات، رشقوا الحجارة، والقنابل الحارقة على الجنود الاسرائيليين الذين ردوا بالغاز المسيل للدموع والنار الحية في بعض الاحيان.

قالت وزارة الصحة في غزة ان خمسة متظاهرين قتلوا واصيب 170 اخرون في الاشتباكات مع قوات الجيش الاسرائيلي.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، تم إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل من غزة، مما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار في عدد من المجتمعات في منطقة إشكول، منهياً بذلك فترة طويلة من الهدوء النسبي الذي استمر أسبوعًا في القطاع الساحلي.

ردا على ذلك، قال الجيش الإسرائيلي إنه ضرب ثمانية من أهداف حماس في قطاع غزة، بما في ذلك قواعد التدريب ومنشأة لإنتاج الأسلحة.

من المرجح أن تؤدي التوترات المتزايدة إلى تعقيد مهمة الوسطاء المصريين الذين كثفوا دبلوماسيتهم لتحقيق الهدوء ومنع حدوث صراع كامل بين حكام حماس في غزة وإسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال