“القائمة الموحدة تتلاعب بنا”: تمرير ثلاث مشاريع قوانين تقدمت بها المعارضة في قراءة تمهيدية وسط مقاطعة الحزب الإسلامي
بحث

“القائمة الموحدة تتلاعب بنا”: تمرير ثلاث مشاريع قوانين تقدمت بها المعارضة في قراءة تمهيدية وسط مقاطعة الحزب الإسلامي

بحسب تقارير فإن الخلاف بين الحزب العربي وبقية شركاء الإئتلاف ناجم عن المصادقة على ما يسمى بقانون المواطنة وكذلك تأجيل الحكومة لمشروع قانون يمنح مزايا ضريبية لقرى بدوية

منصور عباس، رئيس حزب  "القائمة العربية الموحدة" ، يترأس اجتماعا للحزب ، في الكنيست، 4 أكتوبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
منصور عباس، رئيس حزب "القائمة العربية الموحدة" ، يترأس اجتماعا للحزب ، في الكنيست، 4 أكتوبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

تم الدفع بثلاث مشاريع قوانين قدمتها المعارضة في الكنيست يوم الأربعاء، في الوقت الذي يقاطع فيه حزب “القائمة العربية الموحدة” التصويت بسبب خلاف مع بقية الشركاء في الإئتلاف الحاكم.

قدم مشاريع القوانين التي تم تمريرها في قراءة تمهيدية نواب من حزبي “شاس” و”يهدون توراة”، وتضمنت تشريعات تلزم شركات القطاع العام بنقل كبار السن الذين يتصلون بخطوطهم الساخنة الآلية إلى ممثلي خدمة عملاء؛ ومشروع قانون يمنع محصلي الديون من تحصيل فائدة على الديون المتراكمة؛ ومشروع قانون يمنح مزايا ضريبية للعاملين من المنزل.

وأفات تقارير أن حزب القائمة الموحدة غاضب من وزراء الإئتلاف لقيامهم تأخير الدفع بمشروع قانون يدعمه الحزب الإسلامي في اللجنة الوزارية للتشريع، وهي لجنة عليا مكلفة بتسريع الإجراءات التشريعية لمشاريع قوانين في الكنيست.

تدفع القائمة الموحدة بمشروع قانون من شأنه توسيع بعض الإعفاءات الضريبية لتشمل القرى البدوية غير المعترف بها في النقب، والذي قررت اللجنة في وقت سابق من هذا الأسبوع  تأجيله. كما لا يزال الحزب غاضبا من موافقة الكنيست الأسبوع الماضي على ما يسمى بقانون المواطنة، وهو قانون مثير للجدل يجدد حظر تصاريح الإقامة للفلسطينيين الذين يتزوجون من إسرائيليين.

كما ألغى رئيس القائمة الموحدة، منصور عباس، مشاركته في زيارة إلى النقب مع وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون والنائبة في الكنيست شارين هاسكل، بحسب تقارير إعلامية عبرية.

في حين أن رئيسة الإئتلاف إيديت سيلمان كانت على دراية باستياء القائمة الموحدة وأن الحزب لن يدعم التشريع المدعوم من الحكومة، إلا أنها كانت تظن ان الحزب العربي سيصوت مع ذلك مع الحكومة لمنع تمرير مشاريع القوانين التي طرحتها المعارضة، حسبما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”.

عضو الكنيست إديت سيلمان تتحدث مع عضو الكنيست منصور عباس في الكنيست، 11 أكتوبر، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

لكن اتضح أن هذا ليس هو الحال، وتمكنت المعارضة من تمرير ثلاثة مشاريع قوانين طرحتها في قراءات تمهيدية.

وقال مصدر في الإئتلاف الحكومي لـ”كان” إن “القائمة الموحدة تتلاعب بنا. نحن نعيش من عملية تصويت إلى أخرى”.

بسبب عدم وجود دعم من أعضاء الكنيست الأربعة في القائمة الموحدة، قرر الإئتلاف الحاكم تأجيل جميع التشريعات التي تنتظر التصويت في الهيئة العامة للكنيست حتى الأسبوع المقبل.

في غضون ذلك، ذكرت تقارير أن عباس يجري مفاوضات مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد من أجل تسوية النزاع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال