الفنان الكوميدي سيث روغن: إسرائيل ’لا تبدو منطقية’ ولا يمكنها حماية الشعب اليهودي
بحث

الفنان الكوميدي سيث روغن: إسرائيل ’لا تبدو منطقية’ ولا يمكنها حماية الشعب اليهودي

الفنان الكوميدي يتحدث حول هويته في بودكاست مع مارك مارون، ويقول إن الدولة اليهودية موجودة ’لأسباب دينية، وأنا لا أتفق مع ذلك لأنني أعتقد أن الدين سخيف’

سيث في ’92nd Street Y’ في مدينة نيويورك، 29 فبراير، 2020.(Roy Rochlin/Getty Images via JTA)
سيث في ’92nd Street Y’ في مدينة نيويورك، 29 فبراير، 2020.(Roy Rochlin/Getty Images via JTA)

جي تي ايه – حذر مارك مارون في بداية أحدث حلقة للبودكاست الخاص به “WTF” يوم الإثنين: “إذا كنتم لا تحبون اليهود، فهذا سيزعجكم”.

كان ذلك بمثابة إخلاء مسؤولية منصف، بالنظر إلى أن محادثته التي استمرت لساعة مع سيث روغن تطرقت تقريبا إلى كل جانب عام من جوانب الهوية اليهودية الحديثة، من المخيم الصيفي اليهودي إلى اليهودية الثقافية إلى “الشيفعا” (فترة الحداد في اليهودية التي تستمر لمدة أسبوع).

لكن التحذير الثاني جاء خلال الحلقة، عندما تحولت المحادثة إلى إسرائيل، عندها قال مارون: “سوف نثير غضب عدد من اليهود”.

وقال روغن، الذي نشأ في مدارس يهودية ومعسكر يهودي في فانكوفر، إنه “أطعِم بقدر هائل من الأكاذيب حول إسرائيل”، وتساءل عن سبب وجود الدولة. مارون، الذي غالبا ما يشير إلى يهوديته في عروضه الكوميدية، وافقه الرأي.

وقال روغن: “بالنسبة لي يبدو أنها مجرد عملية تفكير عفا عليها الزمن. إذا كان ذلك لأسباب دينية، فأنا لا أتفق معها، لأنني أعتقد أن الدين سخيف. إذا كان من أجل الحفاظ على الشعب اليهودي حقا، فالأمر لا يبدو منطقيا، لأنه مرة أخرى، لا يمكنك وضع ما تحاول الحفاظ عليه كله في مكان واحد – خاصة عندما يثبت أن هذا المكان متقلب جدا ، أتفهمني؟ ’أنا أحاول الحفاظ على كل هذه الأشياء آمنة، سأضعها في الخلاط وأتمنى أن يكون هذا أفضل مكان … هذا سيفي بالغرض”.

مارك مارون يصل إلى حفل ’فانيتي فير’ ما بعد الأوسكار في 9 فبراير، 2020، في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا. ( Evan Agostini/Invision/AP)

وتابع حديثه قائلا: “الأمر لا يبدو منطقيا بالنسبة لي، وأنا أعتقد أنني كشخص يهودي أطعُمت بقدر هائل من الأكاذيب حول إسرائيل طوال حياتي! لا يخبرونك بذلك أبدأ – أوه بالمناسبة، كان هناك أشخاص. يجعلون الأمر يبدو وكأن ذلك كان في الانتظار، وكأن الباب كان مفتوحا!… ينسون تضمين الحقيقة لكل شاب يهودي”.

ورد مارون: “يفزعني الحديث عن ذلك”

وكانت المحادثة بأكملها ما وصفه مارون ب”أكثر الأحاديث يهودية” وأجراها في البودكاست الشهير الخاص به، والذي بثت أكثر من 1100 حلقة فيه. تم استضافة روغن في البرنامج لمناقشة فيلمه القادم “An American Pickle”، الذي يروي قصة مهاجر يهودي يقع في وعاء من المخللات في نيويورك عام 1919 ويستيقظ بعد 100 عام.

وكشف روغن أيضا: “سأكون سعيدا تماما بالزواج من شخص غير يهودي، من قبيل الصدفة أن [زوجته لورين ميلر] يهودية، وهي تنزعج حقا عندما أقول ذلك. هي تريد أن يكون ليهوديتها بعض القيمة بالنسبة لي، على الرغم من أنه لا يوجد لذلك قيمة بأي طريقة وأي شكل من الأشكال”.

ولكن في حديثه عن الثقافة اليهودية، اعترف روغن، “مع تقدمي في السن، أقدّر أن الدين، كما تعلم، يدور بشكل خاص حول الموت، مثل اليهودية التي لديها الكثير من البروتوكولات المفيدة”.

وقال مشيرا إلى فترة الحداد اليهودية التي تستمر لمدة أسبوع ويُطلق عليها “شيفعا” إن هذه الفترة “تكلفك بمهمة معينة، وتجبرك على القيام بالأشياء، وتجبرك على مواجهتها، وتجبرك على التواجد مع الناس والتحدث مع الناس”.

وتابع حديثه بالقول: “لقد كان ذلك أحد الأشياء التي قلت فيها ’أوه هذه أداة مفيدة للغاية خلقها الدين حول شيء مؤلم للغاية وتم وضع الكثير من التفكير فيها”، وأضاف: “على الرغم من سخافة سفينة نوح، فهذا الأمر ليس سخيفا، في الواقع هذا بروتوكول عملي ومدروس للغاية تقوم به بعد وفاة شخص ما، سواء كنت تؤمن بذلك أم لا”.

وقال أن والده هو من غرس في رأسه الأفكار المتعلقة بمعاداة السامية.

وقال: “أتذكر والدي يقول لي بصراحة ’الناس يكرهون اليهود. انتبه إلى ذلك’… وبصراحة يسعدني للغاية أنه تم غرس هذه الأفكار في داخلي منذ صغري، لأنه لو لم يحدث ذلك، فسوف أصدم باستمرار من عدد الأوغاد الذين يكرهون اليهود دون سبب”.

“الأمر متفش وشائع وهو محير بالنسبة للعديد من اليهود لأنهم لا يفترضون أنه حقيقي… لقد حاولت التفكير مليا في سبب حدوث ذلك… من الواضح أن الناس يكرهون الأشخاص الذين لا يشبهونهم…. أعتقد أيضا أن للناس خوف غريب من الأشخاص الذين يشبهونهم ولكن لا يؤمنون بنفس الأمور التي يؤمنون بها بشكل أساس”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال