الفلسطيني المشتبه بقتل زوجين إسرائيليين عام 2019 يخبر المحققين أنه “بحث عن يهود لقتلهم”
بحث

الفلسطيني المشتبه بقتل زوجين إسرائيليين عام 2019 يخبر المحققين أنه “بحث عن يهود لقتلهم”

حسب التقارير, ورد ان وسيم السيد، الذي ذكرت الشرطة هذا الأسبوع بأنه قاتل يهودا وتمار كدوري وعامل من مولدوفا، قال للشرطة انه استلهم فعله من تنظيم "داعش"

وسيم السيد، 34 عاما، فلسطيني من الخليل تربطه صلات بتنظيم داعش، يشتبه بارتكابه ثلاث جرائم قتل في القدس عامي 2019 و 2022 (Israel Police)
وسيم السيد، 34 عاما، فلسطيني من الخليل تربطه صلات بتنظيم داعش، يشتبه بارتكابه ثلاث جرائم قتل في القدس عامي 2019 و 2022 (Israel Police)

ورد أن الفلسطيني الذي يُزعم أنه قتل زوجين مسنين من القدس في عام 2019، والذي ذكرت الشرطة أنه الجاني يوم الخميس، قد رسم مخططا للهجوم ودوافعه للمحققين.

أعلنت الشرطة يوم الخميس أنها قامت الشهر الماضي بحل قضية القتل المزدوج في عام 2019 ليهودا وتمار كدوري، فضلا عن مقتل عامل أجنبي من مولدوفا.

وسيم السيد، فلسطيني من الخليل يبلغ من العمر 34 عاما، تم اعتقاله مؤخرا في حادث آخر مرتبط بقتل الزوجين كدوري وإيفان تارنوفسكي، اللذي قُتلا في القدس في 22 مارس.

قال السيد للمحققين انه استلهم من تنظيم “داعش” قبل عمليات القتل في 2019 وذهب إلى القدس للبحث عن يهود لقتلهم، وفقا لتقارير الخميس.

“قررت أنني سأقتل اليهود لكنني لن أخبر أحدا بذلك. كان الأمر فقط بيني وبين ربي. قررت أن الدولة الإسلامية هي طريقي. لقد بحثت عن يهود. أردت أن أقتل رجال أو نساء ولكن ليس أطفال”، قال السيد، بحسب القناة 13.

ذهب إلى القدس، في منطقة عمل فيها سابقا، للبحث عن أهداف، وهاجم فتاة تبلغ من العمر 14 عاما في تحت درج مبنى. وكشف التحقيق أن السيد حاول قطع رقبتها لكن ياقة قميصها أنقذها وهرب بعد أن فشل في إحداث جرح خطير. وأصيبت الفتاة بشكل طفيف.

تمار كدوري (من اليسار) وزوجها يهودا، اللذان عُثر على جثتيهما في منزلهما في القدس في 13 يناير، 2019. (Courtesy)

بعد يوم، عاد السيد إلى نفس المنطقة، في حي أرمون هنتسيف بالمدينة، ورأى يهودا كدوري، المسن الذي يرتدي الكيباه، وهو يفرغ المشتريات من سيارته.

انتظر السيد كدوري للخروج من المبنى مرة أخرى، وقتل تمار كدوري التي وجدها داخل الشقة.

“انتظرته بجوار الدرج، وفي اللحظة التي رأيته فيها يخرج مرة أخرى ليحضر أكياس البقالة، دخلت الشقة. ذهبت إلى غرفة النوم، وقتلت المرأة، واختبأت في الشقة”، ورد أنه قال للمحققين.

ظل السيد مختبئا بينما وضع يهودا كدوري البقالة في الثلاجة وأكل طبقا من المعكرونة. وتزامن ذكره للمعكرونة أثناء الاستجواب مع الأدلة التي جمعتها الشرطة في مكان الحادث، وأكدت للمحققين أنه الجاني، حسب موقع “واينت”.

ثم ذهب يهودا كدوري لاستخدام الحمام ووجد السيد في الشقة. تشاجرا وقتل السيد الرجل المسن.

بعد القتل، مكث السيد في الشقة طوال الليل.

“غسلت يدي في المغسلة. مكثت في الشقة وكنت متعبا. نمت على السجادة طوال الليل، واستيقظت في الصباح، وأخذت المفاتيح وتفاحة عندما غادرت”، قال للمحققين، حسب القناة 13.

رجل مقنع شوهد في لقطات أمنية من حي أرمون هنتسيف في القدس، 11 يناير، 2019، بالقرب من مكان جريمة قتل مزدوجة. (لقطة شاشة / Twitter)

يعتقد المحققون أن الهجوم على عائلة كدوري والفتاة مرتبطان، لكن الفتاة لم تتمكن من التعرف على مهاجمها.

كما اشتبهت الشرطة في أفراد عائلة كدوري في وقت مبكر من تحقيقهم، واعتذرت للأسرة بعد حل القضية، حسبما ذكرت القناة 12 يوم الخميس.

اعتقد المحققون في البداية أن نجل الزوجين، نيتاي كدوري، قتل والديه، واعتقلوه هو وزوجته، وتعاملوا مع الأسرة بقسوة، على حد قول أفراد الأسرة.

وقال محامي الأسرة شاي ليفي يوم الخميس “اليوم سمعوا اعتذارا من الشرطة”.

“في ذلك الوق ، قلت إن اعتقالهم لا يغتفر، والآن، أخيرا، يسمعون اعتذارا”، قال ليفي للقناة 12.

تم القبض على نيتاي كدوري وزوجته لاستجواب الشرطة بعد وقت قصير من القتل وأطلق سراحهم بعد أن فشلت الشرطة في تقديم أي دليل يربطهم بجرائم القتل. نفى الزوجان أي تورط وقالا ان الشرطة لم تطلعهما بشكل صحيح على القضية.

محاميه عائلة كدوري يحتضن أحد أفراد العائلة بعد إطلاق سراحه من محكمة الصلح في القدس، 5 مارس 2019 (Hadas Parush / Flash90)

قال نيتاي كدوري في ذلك الوقت: “نحن نكافح أمام شيء صعب، بصرف النظر عن هذه المأساة الرهيبة، وهذا الشيء هو الافتقار التام للشفافية من قبل السلطات”.

“شمل ذلك اصطحابي إلى غرفة الاستجواب بعد دقائق قليلة من محاولة أحدهم إخباري بوفاة والداي”.

وقال أنه احتُجز مع مجرمين ومدمني مخدرات أثناء اعتقاله، واتهم الشرطة باستخدام أساليب “وحشية” مثل طرق البابهم في منتصف الليل بقوة ومصادرة سياراتهم.

واحتشد أقارب نيتاي كدوري خلفه يوم الخميس قائلين ان اسمه قد تبرأ.

“نيتاي كان الطفل الذي لن يطأ على النمل. لم يكن بإمكانه إيذاء والده. لم يشك أحد في الأسرة في ذلك لثانية واحدة”، قالت راحيل ليفي، أخت يهودا كدوري، للقناة 12.

ليفي، محامي الأسرة، قال إن الشرطة أبلغت الأسرة قبل أسبوع بوجود “تطورات دراماتيكية” في القضية، لكنها لم تذكر تفاصيل، وأخبرتهم صباح الخميس فقط أنهم قبضوا على المشتبه به.

قال ليفي إن الأسرة فقدت الثقة في نظام العدالة بسبب تعامل الشرطة مع القضية.

قبل الكشف الأخير، اعتبر المسؤولون القضية “واحدة من أصعب الحالات في القدس خلال السنوات القليلة الماضية”.

آفي كوهين من شرطة القدس يدلي بتصريح لوسائل الإعلام حول مقتل يهودا وتمار كدوري في القدس، 14 أبريل 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

بعد الوصول إلى طريق مسدود في التحقيق في عام 2020، أصدرت الشرطة لقطات كاميرا أمنية من ليلة جرائم القتل وطلبت مساعدة الجمهور في التعرف على المشتبه به. وفي العام التالي، نشروا رسما لوجهه.

عندما اعتقله ضباط حرس الحدود في مارس/آذار، لم تكن الشرطة تعلم أنه على صلة بأي من القضيتين. حسب الشرطة، تم اعتقاله بسبب سكين كانت بحوزته أثناء محاولته عبور الحاجز الحدودي في الضفة الغربية.

تم نقله إلى الشاباك بسبب صلاته المزعومة بتنظيم “داعش”، مع بيان من الشرطة والجهاز الأمني يقول إن المحققين قرروا لاحقا أنه نفذ هجمات القتل.

تم الإفراج عن السيد بعد عامين في الاعتقال الإداري بسبب انتمائه المزعوم إلى الدولة الإسلامية قبل أربعة أيام من مقتل تارنوفسكي.

كما كان رهن الاعتقال الإداري – وهي ممارسة مثيرة للجدل تسمح لقوات الأمن باحتجاز المشتبه بهم دون توجيه تهم إليهم – بين عامي 2015-2018 بشأن صلات مشتبه بها مع تنظيم “داعش”.

وتزعم الشرطة أن عمليات القتل التي ارتكبها نابعة من دعمه لتنظيم الدولة الإسلامية. وسيتم توجيه الاتهام إليه رسميا في الأيام المقبلة.

جاء الإعلان عن اعتقال السيد في الوقت الذي تحركت فيه إسرائيل لقمع تنظيم “داعش”، بعد مقتل ستة إسرائيليين في هجومين في بئر السبع والخضيرة على يد عرب من إسرائيل مؤيدين للتنظيم الجهادي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال