الفصول الدراسية في إسرائيل أكثر اكتظاظا من متوسط OECD وأجور المدرسين أقل – تقرير
بحث

الفصول الدراسية في إسرائيل أكثر اكتظاظا من متوسط OECD وأجور المدرسين أقل – تقرير

يوجد في إسرائيل 26.3 طالبا في الفصل الواحد مقارنة بـ 21.1 طالبا في الدول المتقدمة الأخرى؛ أدى وباء كورونا إلى إغلاق المدارس الإعدادية والثانوية في إسرائيل لفترات أطول

طلاب إسرائيليون في الصف الأول، في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، في مدرسة بولا في القدس، 1 سبتمبر، 2021. (Yossi Zamir / Flash90)
طلاب إسرائيليون في الصف الأول، في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، في مدرسة بولا في القدس، 1 سبتمبر، 2021. (Yossi Zamir / Flash90)

تعتبر الفصول الدراسية الإسرائيلية من بين أكثر الفصول اكتظاظا بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، ويتقاضى معلمو الدولة أجورا أقل من المتوسط، وفقا لمراجعة سنوية للتعليم في الدول الأعضاء في OECD.

ومع ذلك، يتلقى تلاميذ المدارس الإسرائيلية ساعات تدريس أكثر، وإسرائيل هي واحدة من الدول القليلة التي يحصل فيها أكثر من نصف السكان على شكل من أشكال التعليم ما بعد الثانوية.

وجد تقرير “التعليم في نظرة سريعة 2021″، الذي نُشر يوم الخميس، أن المدارس الإسرائيلية فيها متوسط 26.3 طالبا لكل فصل دراسي، مقارنة بمتوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ 21.1.

تضم المدارس الابتدائية في إسرائيل 26.8 طالبا، في حين أن متوسط OECD يبلغ 21.1، مما يضع البلاد في المرتبة 35 من بين 38 دولة مصنفة. في المدارس الإعدادية، كان هناك 28.1 طالبا في الفصول الدراسية في إسرائيل، مقارنة بـ 23.3 طالبا في OECD.

وبلغت نسبة المعلمين إلى الطلاب في المدارس الابتدائية والإعدادية في إسرائيل 15.1 و12.9 تباعا، وهي قريبة من متوسطات OECD البالغة 14.5 و13.1.

وأشارت OECD في التقرير إلى أنه “غالبا ما يُنظر إلى الفصول الأصغر على أنها مفيدة لأنها تسمح للمعلمين بالتركيز بشكل أكبر على احتياجات الطلاب كأفراد وتقليل مقدار الوقت  المطلوب في الفصل للتعامل مع الاضطرابات”.

ومع ذلك، قالت OECD إن إسرائيل تمكنت من تقليل عدد الطلاب في الفصول الدراسية بمرور الوقت حتى مع نمو عدد الطلاب. الزيادة السكانية العامة في إسرائيل هي من بين أعلى المعدلات بالنسبة لجميع دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

بين سنوات 2010-2019، ارتفع عدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-17 عاما في إسرائيل بنسبة 20.1% مقارنة بمتوسط 0.5% فقط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. من عام 2018 إلى عام 2021، زاد عدد الطلاب في إسرائيل بنسبة 1.9% بينما ارتفع متوسط OECD بنحو صفر بالمائة.

معلم روضة أطفال في “روضة كوبي” في موشاف يشرش، 8 فبراير، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

يتقاضى معلمو المدارس الابتدائية والإعدادية الإسرائيليين أجورا أقل من أقرانهم، عند مقارنة رواتبهم باستخدام مقياس القوة الشرائية الذي يحول الأرباح في جميع البلدان إلى الدولار الأمريكي.

معلمو المدارس الابتدائية يكسبون 41,952 دولار سنويا في إسرائيل مقارنة بـ 45,687 دولار لمتوسط OECD. يكسب مدرسو المدارس الإعدادية 44,754 دولار أمريكيا مقارنة بـ 47,988 دولار أمريكي، بينما يكسب مدرسو المدارس الثانوية 47,706 دولارا أمريكيا مقارنة بـ 51,749 دولار أمريكي. متوسط رواتب معلمي مرحلة ما قبل المدرسة كان أفضل من متوسط OECD حيث بلغ 50,605 دولار أمريكي مقارنة بـ 40,707 دولارا أمريكيا.

في المقابل، يكسب مديرو المدارس في إسرائيل أكثر من متوسط OECD. يكسب مدرسو المدارس الابتدائية والثانوية 73,483 دولارا و83,049 دولارا تباعا، مقارنة بمتوسط OECD البالغ 68,794 دولارا و79,033 دولارا. ومع ذلك، فإن مديري المدارس الإعدادية يكسبون أقل، حيث تبلغ قيمة رواتبهم سنويا 71,852 دولارا مقارنة بمتوسط 74,419 دولارا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وقالت OECD إن رواتب المعلمين “تؤثر على قرارات الشخص الالتحاق بإعداد المدرسين، وأن يصبح مدرسا بعد التخرج، والعودة إلى مهنة التدريس بعد انقطاع في المسيرة المهنية، وما إذا كان يجب أن يظل مدرسا”.

كان لعدد الطلاب في الفصل أهمية كبيرة أثناء تفشي فيروس كورونا، حيث يؤدي تشخيص إصابة طالب واحد بالفيروس إلى ادخال جميع زملائه في الفصل إلى حجر صحي.

ضرب تفشي وباء كورونا إسرائيل بقوة، حيث أغلقت المدارس الثانوية لمدة 76 يوما في المتوسط في عام 2020 مقارنة بمتوسط 70 في بقية الدول الأعضاء في OECD، وفقا للتقرير. في المدارس الإعدادية ، كان هناك ما معدله 93 يوما إغلاقا مقارنة بـ 65 يوما فقط في البلدان الأخرى. تم إغلاق المدارس الابتدائية في إسرائيل لمدة 52 يوما مقارنة بمتوسط 58 بالنسبة لمنظمة OECD، بينما تم إغلاق رياض الأطفال لمدة 36 يوما مقارنة بـ 43 يوما لبقية الدول الأعضاء في OECD.

توضيحية: مدخل مدرسة بولا رحافيا في القدس، بعد إغلاقها بسبب اصابات بفيروس كورونا، 31 مايو، 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

على الجانب الإيجابي، تخصص إسرائيل نسبة أكبر من ناتجها المحلي الإجمالي للتعليم من الدول الأخرى. في عام 2018، بلغت النسبة 6.1٪، واحتلت المرتبة الثالثة في قائمة OECD، بعد النرويج وأيسلندا.

في المتوسط، يتعلم طلاب المدارس الابتدائية 214 يوما في السنة مقارنة بمتوسط OECD البالغ 186 يوما، ويتعلم طلاب المدارس الإعدادية 205 أيام مقارنة بـ 184 يوما في OECD، أما طلاب المدارس الثانوية فيتعلمون 194 يوما مقارنة بمتوسط يبلغ 182 يوما في OECD.

ولدى إسرائيل واحدة من أعلى متوسط ساعات التدريس في المدارس الابتدائية، بواقع 938 ساعة في السنة مقارنة بـ 807 ساعات في البلدان الأخرى. في المدارس الإعدادية، يدرس الطلاب 989 ساعة مقارنة ب 923 ساعة لبقية دول OECD.

يعد التعليم ما بعد الثانوية في إسرائيل من بين الأكثر انتشارا بين دول منظمة OECD. في عام 2020، حصل 50.1٪ من الإسرائيليين على شكل من أشكال التعليم العالي مقارنة بـ 38.6٪ لمتوسط OECD، ويضع ذلك إسرائيل من بين ست دول فقط في المنظمة يحصل فيها أكثر من نصف السكان على تعليم ما بعد المدرسة الثانوية، والدول الأخرى هي كندا والولايات المتحدة ولوكسمبورغ وكوريا الجنوبية واليابان.

يوجد في إسرائيل أيضا واحدة من أعلى الفجوات بين الرجال والنساء الذين حصلوا على التعليم العالي. في ذلك العام، كانت نسبة النساء اللواتي حصلن على  دراسة ما بعد المدرسة الثانية أكثر من الرجال  أكبر ب 20.9٪، وهي رابع أكبر فجوة في OECD.

بالإجمال، كانت الأرقام مماثلة لتقرير التعليم الأخير الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في عام 2020، والذي وجد أيضا أن الفصول الدراسية كانت مكتظة وأن المدرسين يكسبون أقل من نظرائهم في OECD.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال