الفاتيكان و”دولة فلسطين” يوقعان أول اتفاق تاريخي
بحث

الفاتيكان و”دولة فلسطين” يوقعان أول اتفاق تاريخي

هذا هو أول إتفاق يتم توقيعه بعد إعتراف الكرسي الرسولي ب’دولة فلسطين’ في 2013

عقد الأعلام الفلسطينية في انتظار صلاة الأحد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان يوم 8 يونيو 2014 تجمع الصلاة من اجل السلام لم يسبق له مثيل مع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في لفتة رمزية لتعزيز الحوار ولكن من غير المرجح أن يكون لها أي أثر فوري AFP PHOTO / ALBERTO PIZZOLI
عقد الأعلام الفلسطينية في انتظار صلاة الأحد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان يوم 8 يونيو 2014 تجمع الصلاة من اجل السلام لم يسبق له مثيل مع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في لفتة رمزية لتعزيز الحوار ولكن من غير المرجح أن يكون لها أي أثر فوري AFP PHOTO / ALBERTO PIZZOLI

وقع الفاتيكان و”دولة فلسطين” اليوم الجمعة اتفاقا تاريخيا حول حقوق الكنيسة الكاثوليكية في الاراضي الفلسطينية، وفق ما اعلن الفاتيكان في بيان.

وهو اول اتفاق يتم توقيعه منذ اعتراف الفاتيكان بـ”دولة فلسطين” في شباط/فبراير 2013. وكان تم الاتفاق على توقيعه الشهر الماضي، الامر الذي دانته اسرائيل واعتبرت انه يعيق عملية السلام.

ووقع الاتفاق سكرتير الفاتيكان للعلاقات بين الدول (وزير الخارجية) الاسقف البريطاني بول ريتشارد غالاغر ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

ويتعلق الاتفاق الذي يجري التفاوض بشأنه منذ 15 عاما بوضع الكنيسة الكاثوليكية وانشطتها في الاراضي الفلسطينية.

واعترف الفاتيكان بـ”دولة فلسطين” بعد التصويت لصالح الاعتراف بها في الجمعية العمومية للامم المتحدة في 12 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتنظر السلطة الفلسطينية الى الفاتيكان كواحدة من الدول الـ136 التي اعترفت بـ”دولة فلسطين”، الا ان هذا الرقم يبقى مثيرا للجدل كون بعض الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي اعترفت بالدولة الفلسطينية في الحقبة السوفياتية.

ويجري الكرسي الرسولي الذي يقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل منذ 1993، مفاوضات معها منذ 1999 حول حقوق الكنيسة الكاثوليكية في الاراضي المقدسة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال