العثور على جثة شابة عربية مفقودة في وسط إسرائيل واعتقال خمسة من أبناء عائلتها
بحث

العثور على جثة شابة عربية مفقودة في وسط إسرائيل واعتقال خمسة من أبناء عائلتها

نجلاء العموري (19 عاما) تعرضت في الماضي لسوء المعاملة والعنف بحسب تقارير وعائلتها لم تبلغ عن فقدان أثرها؛ فرض حظر نشر على تفاصيل التحقيق

نجلاء العموري (19 عاما)، التي عُثر على جثتها في وسط إسرائيل، 28 أبريل، 2019. (Courtesy)
نجلاء العموري (19 عاما)، التي عُثر على جثتها في وسط إسرائيل، 28 أبريل، 2019. (Courtesy)

عثرت الشرطة يوم الأحد على جثة امرأة شابة فُقدت آثارها منذ أكثر من أسبوعين، واعتقلت خمسة من أفراد عائلتها في إطار التحقيق.

وتم العثور على جثة نجلاء العموري (19 عاما) في منطقة مفتوحة بالقرب من تل حديد في وسط إسرائيل.

واعتقلت الشرطة فتى ورجل بسن 15 و23 عاما، وثلاث نساء تبلغ أعمارهن 28 و29 و49 عاما، جميعهم من سكان مدينة اللد الواقعة في وسط البلاد. وتم فرض أمر حظر نشر على تفاصيل التحقيق وهوية المشتبه بهم.

ولم تبلغ عائلة العموري من اللد على فقدان أثرها.

وعندما بدأت الشرطة، التي عملت بناء على معلومة حصلت عليها، بالتحقيق حول مكان وجود الشابة، قالت عائلتها إنها كانت اختفت لفترات طويلة في الماضي.

بحسب صحيفة “هآرتس” عانت العموري من العنف والتهديدات من قبل أفراد أسرتها في الماضي، وقضت بعض الوقت في ملجأ لضحايا العنف الأسري. مؤخرا عرضت عليها سلطات الرفاه العودة إلى الملجأ لكنها رفضت.

في عام 2018 قُتلت 25 امرأة في إسرائيل في جرائم يُشتبه بأنها تتضمن عنفا منزليا أو عنفا ضد النساء. العديد من هؤلاء النساء كن قد أبلغن الشرطة قبل وفاتهن بشعورهن بالقلق على سلامتهن.

في ديسمبر 2018 خرجت آلاف النساء في إضراب وتظاهر عشرات الآلاف في أنحاء متفرقة من البلاد احتجاجا على جرائم قتل نساء على يد الشريك أو أحد أفراد العائلة أو شخص معروف لهن، وعلى ما قال المحتجون إنه فشل السلطات في وقف الزيادة الحادة في العنف ضد النساء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال