العثور على جثة سائحة أمريكية بعد غرقها قبالة أحد شواطئ تل أبيب
بحث

العثور على جثة سائحة أمريكية بعد غرقها قبالة أحد شواطئ تل أبيب

مياه البحر سحبت الشابة بعد دخولها البحر في بات يام؛ العثور على جثة شاب يبلغ من العمر 21 عاما بعد غرقه في بحيرة طبريا

مسعفون على الواجهة المائية في تل أبيب ينتشلون جثة شابة تبلغ من العمر 19 عاما من المياه، 30 يوليو، 2018.  (Magen David Adom)
مسعفون على الواجهة المائية في تل أبيب ينتشلون جثة شابة تبلغ من العمر 19 عاما من المياه، 30 يوليو، 2018. (Magen David Adom)

عثرت السلطات صباح الإثنين على جثتي شاب وشابة بعد اختفائهما في بحيرة طبريا والبحر المتوسط تباعا.

واختفت الشابة، وهي سائحة أمريكية تبلغ من العمر (19 عاما)، قبالة أحد الشواطئ في مدينة بات يام في ضواحي تل أبيب. وكانت الشابة قد دخلت المياه مع اثنين من أصدقائها قبل أن تسحبها الأمواج. وقامت قوات الإنقاذ، من ضمنهم غواصين، بتمشيط منطقة الساحل بحثا عن الشابة.

وعُثر على جثتها قبالة أحد شواطئ تل أبيب صباح يوم الإثنين.

وتم انتشال جثة الشاب في منطقة كيبوتس دغانيا آليف، بالقرب من الطرف الجنوبي لبحيرة طبريا.

وكان الشاب البالغ من العمر (21 عاما)، وهو من سكان مدينة عرابة العربية، دخل مياه البحيرة على طوافة قابلة للنفخ مع اثنين من أصدقائه مساء السبت عندما سحبتهم المياه بعيدا عن الشاطئ.

ونجح أحد الشبان بالعودة إلى شاطئ “بركيني” على الجانب الغربي من البحيرة، في حين نجحت قوات الشرطة بانقاذ الشاب الثاني من المياه. وبدأت عمليات البحث عن الشاب الثالث مساء السبت لكنها توقفت مع حلول الظلام وتم استئنافها مع بزوغ فجر الأحد، لتتجدد مرة أخرى يوم الإثنين.

وشارك في جهود الإنقاذ عناصر من الشرطة والجيش ومتطوعين وقوارب ودراجات مائية ومروحية تابعة للشرطة وطائرة مسيرة وغواصون.

يوم الأحد غرق طفل يبلغ من العمر 3 سنوات في بركة في دار للضيافة في منطقة الجليل السفلي، بحسب ما أورده موقع “واللا” الإخباري.

ومكثت عائلة الطفل، وهي من مدينة بني براك في وسط إسرائيل، في بيت ضيافة في بلدة يافنيئيل الزراعية في شمال البلاد.

وحاول مسعفون إنعاش الطفل قبل نقله إلى “مركز بوريا الطبي” في الجليل، حيث حاول الأطباء لمدة ساعة انقاذه لكنهم اضطروا في النهاية إلى الإعلان عن وفاته.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال