العاصفة “كرمل” تجلب معها الفوضى مع هطول أمطار غزيرة ورياح قوية
بحث

العاصفة “كرمل” تجلب معها الفوضى مع هطول أمطار غزيرة ورياح قوية

مصرع شابة بعد اصطدام مركبتها بعمود جراء الأحوال الجوية السيئة؛ العاصفة تتسبب بسقوط أشجار وأعمدة واشتعال حرائق وفيضانات

الناس يحتمون من المطر في شارع "يافا" في وسط مدينة القدس، 20 ديسمبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
الناس يحتمون من المطر في شارع "يافا" في وسط مدينة القدس، 20 ديسمبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

تسببت العاصفة الأعنف هذا الشتاء بأضرار ودمار في جميع أنحاء البلاد، حيث  أدت إلى سقوط أشجار وأعمدة كهرباء، واشتعال حرائق، وفيضانات، وحادث طرق مروع واحد على الأقل أسفر عن مقتل شابة.

نُسب للأمطار الغزيرة والرياح التي جلبتها معها عاصفة “كرمل” وفاة امرأة واحدة على الأقل ووقوع عدة إصابات، فضلا عن درجات حرارة منخفضة، في جميع أنحاء البلاد.

واشتدت قوة العاصفة خلال يوم الإثنين واستمرت طوال الليل وصباح الثلاثاء. وسجل جبل الشيخ درجات الحرارة الأكثر انخفاضا، وشهد أيضا تساقط الثلوج بكثافة.

من بين الحوادث المتعلقة بالطقس:

  • فقدت شابة (18 عاما) كانت تقود سيارتها بين ميغدال ععيمق ويافة الناصرة في شمال البلاد سيطرتها على المركبة جراء الأمطار الغزيرة واصطدمت بعمود، مما تسبب بقذفها من المركبة. واضطر المسعفون للإعلان عن وفاته بعد وقت قصير من وصولهم إلى موقع الحادث.
  • في المجلس الإقليمي بستان المرج القريب تم العثور على سيدة (58 عاما) مشوشة في الشارع بعد أن عانت من انخفاض في حرارة الجسم. وتم نقل المرأة إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج
  • في شمال تل أبيب، سقط سائق سيارة أجرة بمركبته في حفرة أحدثتها العاصفة. سقط نصف السيارة في الحفرة، لكن السائق نفسه لم يصب بأذى.
  • بالقرب من مجدل شمس على الحدود الشمالية لإسرائيل، تسببت الأمطار الغزيرة في سقوط صخور كبيرة على شارع 98، مما ألحق أضرارا بعدد من المركبات.
  • وأعلنت السلطات في ريشون لتسيون أن الرياح القوية تسببت في نشوب حريق صغير في مطعم “لوفت”، على الرغم من أنها لم توضح بالتفصيل كيف أشعلت العاصفة الحريق.
  • في نهاريا، خشيت السلطات ليلة الاثنين من أن العاصفة المستمرة قد تتسبب في فيضان نهر “غاعتون” في المدينة، والذي ارتفع إلى سعته الكاملة. قبل عامين، غمرت الفيضانات المدينة، وعلى الرغم من أن المسؤولين وعدوا باتخاذ إجراءات احترازية جديدة، يقول منتقدون إنه لم يتم عمل ما يكفي حتى الآن.

في وقت سابق يوم الاثنين، أصيب رجل بجروح خطيرة في رأسه عندما ضرب الطقس العاصف شجرة سقطت عليه في مدينة نتانيا الساحلية. عالج المسعفون الذين وصلوا إلى مكان الحادث الرجل البالغ من العمر 49 عاما، وقاموا بوضعه تحت التخدير وتنبيبه قبل نقله إلى مركز “بيلينسون” الطبي حيث استقر حالته منذ ذلك الحين، لكنه لا يزال في حالة خطيرة.

الرجل مر كما يبدو من أمام الشجرة، في شارع “رازيئل”، عندما اقتُلعت من جذورها وسقطت على الرصيف وأصابته.

وصلت سرعة الرياح في المنطقة إلى 70 كيلومترا في الساعة، بحسب تقارير إعلامية عبرية.

وتسببت الرياح بسقوط شجرة أخرى في حيفا، التي سقطت على سيارة دون التسبب في وقوع إصابات.

أوقف الجيش الإسرائيلي جميع التدريبات الملاحية بسبب الطقس، وفرض قيودا على أنشطة الترفيه في الهواء الطلق للجنود في شمال البلاد.

في المدينتين الساحليتين نهاريا وعكا في شمال البلاد، التي كان من المتوقع أن تشهد هطول أمطار غزيرة ورياح قوية بشكل خاص، أغلقت السلطات المحلية المدارس وأمرت بإجراء الدروس عن بعد عبر الإنترنت.

وأمرت وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون بإلغاء جميع الأنشطة الخارجية التي تخطط لها المدارس في جميع أنحاء البلاد من يوم الاثنين حتى الأربعاء، كإجراء احترازي.

وأعلنت سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية عن إغلاق العديد من المواقع في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك قلعة مسعدة الأثرية ومواقع في صحراء يهودا. في مدينة قيسارية الساحلية، تم إغلاق ميدان سباق الخيل الأثري أمام الجمهور.

وأظهر مقطع فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي أمواجا قوية تضرب السور البحري في قيسارية.

حذرت الشركة الحكومية لحماية الصخور الشاطئية في البحر الأبيض المتوسط المملوكة للحكومة من خطورة انهيار الجروف على طول الساحل وسقوط الصخور، ونصحت الجمهور بالابتعاد عن مثل هذه المناطق.

الطقس العاصف يسقط عمود كهرباء في القدس مما تسبب باصطدامه بشاحنة وإصابة شخصين ، 20 ديسمبر، 2021. (Magen David Adom)

بدأت الاستعدادات للعاصفة يوم الأحد مع استعداد خدمات الطوارئ لمختلف مهام الإنقاذ، بينما أعدت السلطات المحلية مولدات احتياطية وقلصت الغطاء النباتي بالقرب من خطوط الكهرباء لمنع الانقطاعات عند وصول العاصفة إلى اليابسة.

وحذرت الشرطة وسلطة الإطفاء الجمهور من عدم السفر غير الضروري خلال العاصفة التي من المتوقع أن تستمر حتى الأربعاء. كما حثوا الإسرائيليين على تجنب مرائب وقوف السيارات تحت الأرض وغيرها من المناطق التي قد تتعرض للفيضانات، وسط توقعات بهطول ما يصل إلى 150 ملم من الأمطار في بعض المواقع.

جاءت الاستعدادات يوم الأحد وسط هدوء في الطقس العاصف بعد أن ضربت الأمطار والرياح العاتية أجزاء من إسرائيل يوم السبت، حيث توفي رجل مشرد في تل أبيب بسبب انخفاض درجة حرارة الجسم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال