إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

تراجع قيمة الشيكل بعد خطاب نتنياهو الذي تعهد فيه بالمضي قدما بخطة الإصلاح القضائي

العملة تشهد تقلبات حادة في غضون عدة ساعات بعد أن تبددت التوقعات الأولية بأن يطالب وزير الدفاع غالانت بوقف الإصلاحات

توضيحية: أوراق نقدية من فئة 100 شيكل اسرائيلي، 31 ديسمبر، 2017. (Nati Shohat / Flash90)
توضيحية: أوراق نقدية من فئة 100 شيكل اسرائيلي، 31 ديسمبر، 2017. (Nati Shohat / Flash90)

انخفضت قيمة الشيكل مساء الخميس بعد أن أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن حكومته ستمضي قدما في تمرير بند رئيسي من خطة الإصلاح القضائي التي تدفع بها، ماحيا بذلك المكاسب التي تم تحقيقها في وقت سابق والتي رافقت توقعات بأن يدعو وزير الدفاع يوآف غالانت إلى وقف التشريع.

ولقد شهدت العملة تقلبات حادة في غضون بضع ساعات بعد أن تبدد تفاؤل المستثمرين في أعقاب خطاب رئيس الوزراء.

قبل مؤتمر صحفي كان من المقرر أن يعقده غالانت، ارتفعت قيمة الشيكل مقابل الدولار بأكثر من 2٪ وأغلقت مؤشرات الأسهم الإسرائيلية على ارتفاع. ارتفع مؤشر TA-125 في بورصة تل أبيب بنسبة 2.1٪ وارتفع مؤشر TA-35 للشركات القيادية بنسبة 1.8٪ عند الإغلاق، وفقا لبيانات بورصة تل أبيب.

وقفز مؤشر TA-Bank، الذي يتتبع أكبر خمسة بنوك، بنسبة 3.6٪.

جاء الارتفاعات في الوقت الذي أفادت فيه تقارير إعلامية عبرية أن غالانت قرر الدعوة لوقف التغييرات بعيدة المدى في القضاء، وسط قلق متزايد في الجيش بشأن التفكك المحتمل لقوات الاحتياط وسط تغييرات في التوزان بين السلطات في إسرائيل.

ومع ذلك، لم يدل غالانت بأي تصريحات، حيث أعلن مكتبه عن تأجيل المؤتمر الصحفي بعد أن تم استدعاؤه من قبل نتنياهو.

بعد ذلك، ألقى رئيس الوزراء بخطاب متلفز تعهد فيه بالمضي قدما بالتشريع الذي من شأنه تسييس التعيينات القضائية والذي من المتوقع أن يحاول الإئتلاف تمريره ليصبح قانونا في الأسبوع المقبل.

كما حاول نتنياهو تهدئة مخاوف المعارضة من أن إعادة التنظيم الجذري للجهاز القضائي ستحول إسرائيل إلى ديكتاتورية، وأصر على أنه سيتدخل في التشريع ويضمن توازنه وألا يمنح الائتلاف سلطة مفرطة.

بعد خطاب نتنياهو، تراجعت قيمة الشيكل مرة أخرى، حيث بلغ سعر صرف الدولار 3.62 شيكل. أسواق الأسهم ستكون مغلقة في نهاية الأسبوع لتعاود العمل صباح الأحد.

من اليمين، رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي هيرتسي هليفي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت يراقبون مناورة عسكرية اسرائيلية اميركية مشتركة في مركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي، 25 يناير، 2023. (Kobi Gideon / GPO)

وتراجعت قوة الشيكل وسط قلق المستثمرين المتزايد من أن الحكومة مصممة على المضي قدما في التغييرات المثيرة للجدل لإضعاف النظام القضائي، مما يجعله من بين العملات الرئيسية الأسوأ أداء في العالم هذا العام.

يوم الاثنين، حذر مسؤولون كبار في وزارة المالية وزير المالية بتسلئيل سموتريتش من أن الإصلاح قد يعيق نمو إسرائيل، مما يؤدي إلى خسارة فادحة في عائدات الضرائب ويلحق “ضررا كبيرا للغاية” بالاقتصاد.

بلغ قيمة الدولار 3.7 شيكل في التعاملات اليومية هذا الأسبوع، وهو أضعف مستوى للعملة الإسرائيلية في أربع سنوات، في الوقت الذي يمضي فيه ائتلاف نتنياهو قدما بتشريع من شأنه أن يمنح الحكومة سيطرة على تعيين القضاة، بما في ذلك قضاة المحكمة العليا، ويحد بشدة من قدرة المحكمة على مراجعة وإلغاء التشريعات.

ولقد حذر محافظ بنك إسرائيل، أمير يارون، في مقابلة مع شبكة CNN الأسبوع الماضي، من أن خطة الإصلاح القضائي “متسرعة”، وقال إنه أحد الأسباب التي تمكن وراء أهمية السير في عملية منظمة ومتفق عليها على نطاق واسع هو منع الشركات من توجيه الاستثمارات بعيدا عن السوق الإسرائيلي، وهو ما أعلنت العديد من الشركات الكبرى بالفعل عن نيتها القيام به.

اقرأ المزيد عن