الشرطة: مقتل شرطي بحادث دهس على يد فتى فلسطيني يقود سيارة مسروقة في مركز البلاد
بحث

الشرطة: مقتل شرطي بحادث دهس على يد فتى فلسطيني يقود سيارة مسروقة في مركز البلاد

عُثر على باراك مشولام (29 عاما)، الوالد لطفلين، قتيلا على الطريق؛ الاشتباه بقيام فتى يبلغ 17 عامًا بدهس الضابط عند حاجز بالقرب من رعنانا أثناء مطاردة؛ حاول الفرار سيرا على الأقدام لكنه اعتقل فيما بعد

الشرطي باراك مشولام، الذي قُتل في 17 يوليو 2022 (Courtesy)
الشرطي باراك مشولام، الذي قُتل في 17 يوليو 2022 (Courtesy)

قُتل ضابط شرطة في الساعات الباكرة من صباح يوم الأحد عندما صدمته سيارة مسروقة عند نقطة تفتيش في وسط إسرائيل ورد أن فتى فلسطيني يقودها، بحسب الشرطة.

وعرف الضابط المتوفى فيما بعد بإسم باراك مشولام البالغ من العمر 29 عاما من مدينة كفار سابا بوسط البلاد.

وكان مشولام متزوجا ولديه طفلان.

وبعد الحادثة، وهي ثاني عملية دهس خلال عدة أسابيع، أوضح قائد الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي أنه يُسمح للضباط بفتح النار على “أي شخص يعرض حياة القوات للخطر أثناء محاولته اختراق نقطة تفتيش”.

ومدح شبتاي مشولام ووصفه بأنه “ضابط شرطة بارز، فعل بالضبط ما كان مطلوبا منه أن يفعله كضابط شرطة وكمدافع عن الجمهور والدولة”.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت الفتى البالغ من العمر 17 عاما المشتبه في قيادته السيارة، للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل.

موقع حادث سيارة مميت في شارع 4، بالقرب من رعنانا، في الصباح الباكر من يوم 17 يوليو 2022 (Israel Police)

ويُزعم أن الشاب، المنحدر من مدينة رام الله بالضفة الغربية، كان يقود سيارة كان قد سرقها في منطقة تل أبيب وكانت الشرطة تلاحقه عندما دهس مشولام عند نقطة تفتيش على الطريق 4، بالقرب من مدينة رعنانا.

وتم إغلاق الطريق لاحقا في كلا الاتجاهين بينما شقت قوات كبيرة طريقها إلى مكان الحادث.

وتم العثور على ضابط الشرطة ميتا على الطريق، وفقا لخدمة الإسعاف التابعة لنجمة داود الحمراء.

وورد أن المشتبه به خرج بعد ذلك من السيارة، محاولا الفرار سيرا على الأقدام. ثم ساعدت مروحية تابعة للشرطة في تحديد مكانه واعتقاله بعد ذلك بوقت قصير.

وفتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الحادث وتقوم باستجواب المشتبه به.

موقع حادث سيارة مميت في شارع 4، بالقرب من رعنانا، في الصباح الباكر من يوم 17 يوليو 2022 (Israel Police)

في وقت سابق، نقل موقع “واينت” الإخباري عن ضابط لم يذكر اسمه في محطة كفار سابا – التي ينتمي إليها الشرطي المقتول – قوله: “حتى نحصل على إذن بإطلاق النار في مثل هذه الحالات، سيستمر الإعتداء على قوات الشرطة وقتلهم”.

وفي الشهر الماضي، قُتل ضابط الشرطة المتطوع عميخاي كرملي نتيجة تعرضه للدهس بسيارة عند نقطة تفتيش أقيمت للتحقق من السائقين المخمورين في مدينة ريشون لتسيون بوسط البلاد.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اتهم السائق المزعوم بارتكاب عدد من الجرائم، بما في ذلك القتل بلامبالاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال