الشرطة تفترض أن الشابة التي فُقدت آثارها قبل 4 أيام في عكا لا تزال على قيد الحياة
بحث

الشرطة تفترض أن الشابة التي فُقدت آثارها قبل 4 أيام في عكا لا تزال على قيد الحياة

اعتقلت الشرطة شريك ناحوم للاشتباه بصلته في اختفائها، ومساء الأحد مددت محكمة الصلح في حيفا اعتقاله لأسبوع آخر

سبير ناحوم (Police spokesperson’s unit)
سبير ناحوم (Police spokesperson’s unit)

أعلنت الشرطة صباح الإثنين أنها تعمل تحت افتراض أن الأم لطفلين التي أبلغ عن فقدان آثارها قبل أربعة أيام لا تزال على قيد الحياة.

قال رئيس مركز الشرطة في مدينة عكا الساحلية في شمال البلاد، حيث تقيم سبير ناحوم (24 عاما)، إن “افتراض العمل هو أنها لا تزال على قيد الحياة، وأن الشرطة لا تدخر جهدا في البحث عنها”.

يوم السبت، اعتقلت الشرطة شريك ناحوم للاشتباه بصلته في اختفائها، ومساء الأحد مددت محكمة الصلح في حيفا اعتقاله لأسبوع آخر.

الرجل، وهو والد الطفلين، معروف للشرطة ولقد تم اعتقاله في السابق لارتكابه جرائم عنف وتخريب. وقال أفراد عائلة ناحوم للإعلام أنه قضى في السابق سنوات عديدة في السجن.

وقال محامي المشتبه به، فارس بريك، إن موكله ينفي أي علاقة له باختفاء ناحوم.

وقالت هوديا تال، عمة ناحوم، للقناة 12 صباح الإثنين أن العائلة تشعر بـ”الانكسار والعجز”.

“لم يتم إطلاعنا على أي مستجدات باستثناء أن الشرطة مستمرة في البحث (…) أحاول البقاء ايجابية، وأن أؤمن بأنهم سيجدونها وبأنها ستعود إلى المنزل لأطفالها. لا أريد حتى التفكير بأي شيء آخر”.

شرطة إسرائيل تجري عمليات بحث في 5 يونيو 2022 عن الشابة المفقودة والأم لطفلين، سبير ناحوم. (Israel Police)

وأضافت تال أن العائلة مقتنعة بأن شريك ناحوم يعمل مع شركاء له الذين من الممكن أنهم يحتجزون ناحوم رهينة بينما لا يزال هو في الحجز.

وقالت: “أنا أتوسل لمن يحتجزها، ولكل من يعرف مكانها: أرجوكم، أنا أتوسل، دعوها تعود الى المنزل لأطفالها”.

يوم السبت، أعربت والدة ناحوم عن خشيتها من أن يكون شريك ابنتها قد اختطفها.

وقالت سوزي ناحوم للقناة 12: “اخشى من أن تكون ابنتي محتجزة في مكان ما. من جهة، أنا أعتقد أنها على قيد الحياة، من جهة أخرى، لا. أحلم أنها كانت تبكي وتطلب مساعدتي”.

يوم الأحد، وسعت الشرطة عمليات البحث عن ناحوم مستخدمة طائرات مسيرة وطائرة هيليكوبتر ووحدات كلاب في محاولة للعثور على الشابة. وجابت فرق البحث المنطقة المحيطة بعكا بحثا عن الشابة المفقودة، فيما قالت الشرطة إنها وسعت نطاق بحثها ليشمل بلدات إبطن وريخاسيم وشفاعمرو في شمال البلاد.

آخر مرة شوهدت فيها ناحوم كانت عندما تركت منزلها في شارع “هرتسل” صباح الخميس مع طفلتها البالغة من العمر سنتين، حيث أوصلت الطفلة إلى روضة الأطفال. ناحوم لديها أيضا طفل يبلغ من العمر ثمانية أشهر.

وورد أن أقارب الشابة يخشون من حدوث الاسوأ بعد أن شوهدت لآخر مرة في مقطع فيديو صورته كاميرا أمن وهي تدخل مركبة تابعة لوالد طفليها، صاحب سجل من جرائم العنف. وأفادت تقارير أن ناحوم كانت في نزاع حول شؤون مالية مع الرجل.

وطلبت الشرطة من من كل من لديه أي تفاصيل حول مكان وجود ناحوم أو أي معلومات قد تكون مفيدة للقضية إبلاغها بذلك.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال