إسرائيل في حالة حرب - اليوم 256

بحث

الشرطة تعيد تصنيف وفاة مراهق على الطريق عام 2022 على أنها جريمة قتل وتعتقل 5 أشخاص

يُزعم أن شاليف أفلالو (15 عامًا) دُفع أمام سيارة في تل أبيب، كان يقودها شخص يعرفه أفلالو، خلال نزاع مستمر

شاليف أفلالو، الذي قُتل دهسا في تل أبيب في 24 سبتمبر 2022 (Courtesy)
شاليف أفلالو، الذي قُتل دهسا في تل أبيب في 24 سبتمبر 2022 (Courtesy)

أعلنت الشرطة يوم الاثنين أنها ألقت القبض على خمسة أشخاص للاشتباه بارتكابهم جريمة قتل، فيما يتعلق بحادث دهس في تل أبيب العام الماضي كان يعتبر حتى الآن حادث سير.

وقالت شرطة تل أبيب إنها اعتقلت خمسة مشتبه بهم، جميعهم من سكان تل أبيب تتراوح أعمارهم بين 16-19 عاما، لصلتهم بوفاة شاليف أفلالو (15 عاما) في 24 سبتمبر 2022.

وكان أفلالو يسير في شارع “مناحم أربير” في جنوب تل أبيب في ذلك التاريخ، عندما صدمته سيارة وأصيب بجروح خطيرة. وأعلن لاحقا عن وفاته في المستشفى.

وتعتقد الشرطة الآن أن وفاة أفلالو لم تكن حادثا، وأنه كان يعرف سائق السيارة التي قتله، بالإضافة إلى آخرين متورطين في الحادث.

وادعى أفراد عائلة أفلالو أن شخصا ما اتصل بأفلالو وطلب منه الحضور إلى شارع “أربير” للحديث، وأن شخصا دفع المراهق أمام السيارة التي صدمته وقتلته.

وقالت تاليا أفلالو، شقيقة شاليف التوأم، لموقع “والا” الإخباري: “منذ البداية، علمت أنهم دفعوه إلى الشارع عن قصد”.

ووفقًا لأخبار إذاعة “كان”، كان هناك خلاف بين أفلالو والمراهقون الآخرون المتعلق بتشابك رومانسي.

ومثل أحد المشتبه بهم (19 عاما) أمام المحكمة يوم الاثنين وتم تمديد احتجازه حتى يوم الخميس. ومن المقرر أن يمثل المشتبه بهم الأربعة الباقون أمام المحكمة يوم الثلاثاء لجلسة استماع.

وقال ممثل للشرطة للمحكمة يوم الإثنين بحسب موقع “والا” إن “هناك عدد غير قليل من الأشخاص المتورطين، من المشتبه بهم والشهود على حد سواء. كانت هذه حالة وفاة غير ضرورية لقاصر تحت ستار حادث سيارة، ونحن على ثقة من أن هذا كان حادثًا مخططًا له”.

اقرأ المزيد عن