الشرطة تعزز وجودها في القدس قبل صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان
بحث

الشرطة تعزز وجودها في القدس قبل صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان

سيتم نشر حوالي 3000 شرطي في القدس، وخاصة حول الحرم القدسي قبل يوم القدس. والجهاد الإسلامي يهدد إسرائيل

ضباط من الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس، خلال صلاة الجمعة من شهر رمضان المبارك، 22 أبريل 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)
ضباط من الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس، خلال صلاة الجمعة من شهر رمضان المبارك، 22 أبريل 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

مع اقتراب نهاية شهر رمضان، قالت الشرطة يوم الخميس انها ستعزز انتشارها في القدس بحوالي 3000 ضابط قبل صلاة الجمعة الأخيرة للشهر في المسجد الأقصى.

يُعرف هذا اليوم أيضا بين الفلسطينيين بيوم القدس، وهو يوم تضامن بدأه آية الله الخميني الإيراني.

وقالت الشرطة ان القوات ستنتشر في أنحاء البلدة القديمة بالقدس والطرق الرئيسية المؤدية إلى الحرم القدسي.

“سيتم تعزيز الأمن الروتيني وسيتم توسيع نشاط الشرطة على طول الطرق الرئيسية من أجل توفير استجابة سريعة لأي سيناريو وخدمات مثالية للجمهور. على هذا النحو، ستواصل الشرطة الإسرائيلية اتخاذ إجراءات للحفاظ على النظام العام، ومنع النشاط الإجرامي والتحقيق فيه بأي شكل من الأشكال وإعادة توجيه وسائل النقل حسب الضرورة”، قالت الشرطة في بيان.

وأشار البيان إلى أنه سيتم إغلاق الشوارع التالية في البلدة القديمة في القدس والقدس الشرقية بين الساعة السادسة صباحا والساعة الرابعة مساء. في يوم الجمعة: شارع السلطان سليمان، شارع وادي الجوز، طريق أريحا، شارع شموئيل بن عدايا، طريق هعوفل، طريق نابلس، شارع صلاح الدين، شارع معلوت عير دافيد، شارع بيير فان باسن، وشارع نعومي كيس.

الخميس أيضا، هدد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إسرائيل من خلال عرض لقطات لطائرات بدون طيار تابعة لحركة جنين في مقطع دعائي.

في مقطع فيديو نشرته الحركة قبل يوم القدس، الذي سيتم الاحتفال به يوم الجمعة، شوهدت طائرة مسيرة تسمى “جنين” تلقي بعبوة ناسفة على جيب عسكري إسرائيلي في حادثة وقعت في سبتمبر 2019.

“يجب على العدو التفكير مليا: كيف تبدو طائراتنا المسيرة اليوم، وكيف هي قدراتها بعد ثلاث سنوات من تلك العملية؟” قال أبو حمزة المتحدث باسم الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

انشأت إيران يوم القدس، في عام 1979، عام الثورة الإسلامية. وتحيي هذا اليوم بخطب وأحداث وتهديدات مناهضة لإسرائيل من أجل “تحرير” القدس من السيطرة الإسرائيلية.

يأتي التهديد والوجود المعزز للشرطة في القدس وسط توترات متصاعدة في العاصمة وبعد اشتباكات منتظمة بين الشرطة وفلسطينيين في الحرم القدسي طوال شهر أبريل، حيث يحتفل المسلمون بشهر رمضان ويحتفل اليهود بعيد الفصح.

ليلة الأربعاء، شارك أكثر من 100 ألف مصل في صلاة الجمعة في المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر.

وانتشر الآلاف من رجال الشرطة في البلدة القديمة بالقدس قبل الصلاة، ولم يتم الإبلاغ عن أي حوادث غير عادية.

مصلون مسلمون في ليلة القدر في المسجد الاقصى في الحرم القدسي خلال شهر رمضان، 27 ابريل 2022 (Hazem Bader / AFP)

الأردن، التي تشرف على الحرم من خلال الوقف الإسلامي، كانت شديدة الانتقاد بشكل متكرر في الأسابيع الأخيرة لسلوك القوات الإسرائيلية فوق الحرم القدسي.

اتهمت الأردن إسرائيل بانتهاك الوضع الراهن في الموقع، والذي بموجبه يُسمح للمسلمين بالزيارة والصلاة بينما لا يستطيع اليهود الصلاة ويمكنهم الزيارة فقط خلال فترات زمنية محدودة.

قالت الشرطة انها ستمنع غير المسلمين من زيارة الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى من يوم الجمعة حتى نهاية شهر رمضان في الأول من مايو من أجل تقليل التوترات والاشتباكات المحتملة – وهي السياسة التي تم اتباعها في المكان لسنوات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال