الشرطة تعزز تواجدها في القدس وسط تنبيهات من وقوع هجمات قبل الأعياد اليهودية
بحث

الشرطة تعزز تواجدها في القدس وسط تنبيهات من وقوع هجمات قبل الأعياد اليهودية

من المتوقع أن يزور عشرات الآلاف من الإسرائيليين والسياح المدينة خلال رأس السنة اليهودية، الذي يبدأ ليلة الأحد المقبل

دورية للشرطة في القدس، 18 سبتمبر، 2022. (Israel Police)
دورية للشرطة في القدس، 18 سبتمبر، 2022. (Israel Police)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية يوم الأحد أنها تستعد لتعزيز الإجراءات الأمنية في القدس حيث من المتوقع أن يزور المدينة خلال موسم الأعياد اليهودية آلاف الأشخاص.

قال قائد لواء القدس في الشرطة الإسرائيلية، دورون ترجمان، إن الشرطة تلقت تنبيهات استخباراتية بشأن هجمات محتملة في المدينة خلال فترة الأعياد، وأنه سيتم نشر 2000 شرطي لحماية الأحداث الكبرى خلال هذه الفترة، في حين سيتم مضاعفة عدد عناصر الشرطة على الدراجات النارية لتقليص وقت استجابة الشرطة لأي حوادث محتملة.

ستركز الشرطة عملياتها على الأحداث في البلدة القديمة في القدس والحائط الغربي، بما في ذلك خلال صلاة الدعاء التقليدية، في الفترة التي تسبق رأس السنة اليهودية ويوم الغفران، بالإضافة إلى بركة الكهنة خلال أسبوع عيد العرش (سوكوت) والحشود الكبيرة المنتظرة في “سمحات توراة”.

سيتم إغلاق عدة طرق في محيط البلدة القديمة خلال الصلوات من أجل المغفرة (سليحوت) وأحداث رأس السنة اليهودية حسب الضرورة، وسيتم منع المركبات من دخول البلدة القديمة خلال تلك الأوقات.

تميل الاحتفالات الدينية إلى أن تكون فترة متوترة في القدس، حيث تتدفق حشود على المدينة، مما يزيد من احتمالية وقوع اشتباكات بين أتباع الديانات المختلفة. خلال شهر رمضان  في وقت سابق من العام، اندلعت التوترات في الحرم القدسي، ودخلت الشرطة المجمع لتفريق الفلسطينيين في عدة مناسبات.

توضيحية: وزير الخارجية يائير لبيد (في الوسط) ، المفوض العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي، وقائد لواء القدس في الشرطة دورون تورجمان عند باب العامود في البلدة القديمة بالقدس، 3 أبريل، 2022. (Arie Leib Abrams / Flash90)

تميل صور دخول القوات الإسرائيلية واليهود إلى الحرم القدسي إلى إثارة الغضب بين الفلسطينيين وجيران إسرائيل العرب، فضلا عن التهديدات التي تطلقها الفصائل الفلسطينية مثل حركة حماس.

وقال ترجمان: “سيتم الحفاظ على الممارسات المنتظمة المعمول بها في [الحرم القدسي] لسنوات. لن تتغير مواعيد الزيارات”.

وأكد أنه لا يوجد سبب لتغيير الخطط لزيارة المدينة وأن الشرطة ستوفر الحماية الكافية لجميع الزوار.

وقال ترجمان أنه وقّع على عدد من أوامر الإبعاد عن الحرم القدسي ضد محرضين يهود ومسلمين محتملين خشية أن يتسببوا في إثارة اضطرابات.

وقال أنه تم “اعتقال مثيري شغب محتملين في بعض الحالات”. وأشار إلى أنه تم إلقاء القبض يوم السبت على فتاة من مدينة رام الله بالضفة الغربية بعد أن نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أنها على وشك أن تحظى بشهرة  في الأخبار، مما أثار مخاوف من أنها كانت تخطط لهجوم.

وقال ترجمان إن شرطة القدس أحبطت 47 هجوما محتملا منذ بداية العام.

كما قالت الشرطة إنها تعمل أيضا مع دائرة الأوقاف الإسلامية – المجلس المسؤول عن إدارة الحرم والممول من الأردن – لمنع حدوث تصعيد في العنف.

تأتي فترة الأعياد هذا العام في خضم توترات المتصاعدة في الضفة الغربية، والتي لم تمتد حتى الآن إلى القدس.

الشرطة في باحة الحائط الغربي في البلدة القديمة في القدس، 18 سبتمبر، 2022. (Israel Police)

كثفت القوات الإسرائيلية مداهمات الاعتقال وانشطة اخرى يقول الفلسطينيين إنها تؤجج الغضب، حيث تتعرض القوات لإطلاق نار بشكل متزايد خلال العمليات الليلية.

وأطلق الجيش عمليات اعتقال مكثفة بعد سلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا بين منتصف شهر مارس وبداية شهر مايو.

ساهم في هذا التقرير إيمانويل فابيان

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال