الشرطة تعتقل 5 مشتبهين بقتل القيادي في الحركة الإسلامية محمد أبو نجم في يافا
بحث

الشرطة تعتقل 5 مشتبهين بقتل القيادي في الحركة الإسلامية محمد أبو نجم في يافا

4 رجال وشابة محتجزون على صلة بقتل محمد أبو نجم، والتي تقول الشرطة أنه مرتبط بنزاع بين العائلات للسيطرة على الأعمال التجارية المحلية

مكان إطلاق النار على محمد أبو نجم في 24 يناير، 2021.  (Israel Police)
مكان إطلاق النار على محمد أبو نجم في 24 يناير، 2021. (Israel Police)

أعلنت الشرطة يوم الثلاثاء عن اعتقال خمسة أشخاص على صلة بإطلاق النار القاتل على مسؤول في الحركة الإسلامية في مدينة يافا بوسط البلاد في شهر يناير.

وقالت الشرطة إن الاعتقالات كانت نتيجة تحقيق سري واسع النطاق خلص إلى أن القتل كان جزءا من نزاع بين العائلات حول السيطرة على الأعمال التجارية في المدينة.

أصيب محمد أبو نجم، الناشط المعروف في الحركة السياسية، وابن أخيه عمر الكردي، عندما فتح مسلح النار عليهما في 24 يناير.

نُقل الاثنان إلى مستشفى “فولفسون” في حولون لتلقي العلاج، حيث توفي أبو نجم متأثرا بجراحه.

وفقا لأخبار القناة 12، كشف التحقيق أن جريمة القتل كانت جزءا من صراع بين عائلات في يافا أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص.

ولا توجد لأبو نجم (39 عاما) أي خلفية جنائية ولكنه كان على صلة بإحدى العائلات التي كانت طرفا في النزاع.

وذكر التقرير أن الشرطة خلصت إلى أن المعتقلين – أربعة رجال وشابة في العشرينات من العمر – يعرفون الضحايا ومن سكان نفس حي يافا.

كان أبو نجم ناشطا معروفا في الحركة الإسلامية، وهي منظمة سياسية وجماعة توعية دينية ومزود خدمة اجتماعية تأسست في السبعينيات. انقسمت الحركة قبل عقدين من الزمن – يمثل الفرع الجنوبي الأكثر اعتدالا حزب “القائمة العربية الموحدة” الشريك في الإئتلاف الحكومي، بينما تم حظر الفرع الشمالي الأكثر تشددا في إسرائيل.

شهدت المدن والبلدات العربية تصاعدا دراماتيكيا في أعمال العنف على مدى السنوات العديدة الماضية. وقال مسؤولون حكوميون عرب ويهود، إن الجريمة المنظمة تؤدي إلى إحصاء الجثث.

قُتل حوالي 46 عربيا في جرائم قتل منذ بداية عام 2021، وفقا لمنظمة “مبادرات إبراهيم” غير الربحية.

في عام 2020، كان حوالي 70% من ضحايا جرائم القتل في إسرائيل من العرب، على الرغم من أن العرب في إسرائيل يشكلون 20% فقط من السكان.

ساهم في هذا التقرير آرون بوكسرمان

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال