الشرطة تشتبه في فرار عروس مع عريسها إلى الضفة الغربية بعد مداهمة حفل زفافهما في بلدة عرابة
بحث

الشرطة تشتبه في فرار عروس مع عريسها إلى الضفة الغربية بعد مداهمة حفل زفافهما في بلدة عرابة

يُعتقد أن الامرأة خالفت أوامر الإقامة الجبرية بعد فرار عريسها المشتبه في حيازته أسلحة بشكل غير قانوني

قوى الأمن الإسرائيلية في حاجز غلبواع/جلمة، الذي يقع شمال مدينة جنين بالضفة الغربية، 24 أكتوبر 2015 (Jaafar Ashtiyeh/AFP)
قوى الأمن الإسرائيلية في حاجز غلبواع/جلمة، الذي يقع شمال مدينة جنين بالضفة الغربية، 24 أكتوبر 2015 (Jaafar Ashtiyeh/AFP)

تشتبه الشرطة في مخالفة امرأة لأوامر الإقامة الجبرية من أجل الفرار إلى الضفة الغربية مع عريسها، بحسب تقارير إعلامية عبرية يوم الثلاثاء، بعد أن داهمت الشرطة حفل زفافهما في بلدة عرابة في الجليل الأسفل في محاولة لاعتقاله.

وصلت القوات إلى حفل الزفاف يوم الأحد للقبض على العريس – المشتبه في حيازته سلاحا بشكل غير قانوني – لمخالفته أمرا تقييديا بالبقاء خارج المدينة.

وقالت الشرطة إنها تشتبه في قيام العروس وآخرين من الحاضرين بالحفل بمساعدة العريس على الفرار من الحفل عند وصول القوات لاعتقاله.

تم توقيف العروس لاستجوابها، ثم أطلق سراحها للإقامة الجبرية. وقال مسؤول في الشرطة لأخبار القناة 12 أن الضباط يعتقدون أنها هربت مع العريس إلى الضفة الغربية.

وذكر التقرير أن الشرطة تجرى تحقيقا لمعرفة مكان وجودهما.

وقال محامي الزوجين شادي دباح للشبكة إن اعتقال العروس كان “غير ضروريا”.

الشرطة تعتقل عروساً بفستان زفافها في بلدة عرّابة في الجليل الأسفل، 28 أغسطس 2022 (screenshot)

وقال المحامي أنه “كان من الممكن استخدام المعلومات الاستخباراتية لمعرفة مكان العريس واعتقاله، بدلا من التسبب في صراعات وإحداث الفوضى أثناء حفل الزفاف”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال