إسرائيل في حالة حرب - اليوم 140

بحث

الشرطة تخلي رئيسة بلدية بيت شيمش من مدرسة في أعقاب قيام يهود حريديم بأعمال شغب

عشرات اليهود الحريديم المحليين يتجمعون عند المبنى الذي تتجول فيه أليزا بلوخ، ويخربون سيارتها المتوقفة في مكان قريب، ويشعلون النار ويرشقون أشياء على المدرسة

أعمال شغب لمتطرفين حريديم في بيت شيمش، 29 أغسطس، 2023. (Screen Capture / X)
أعمال شغب لمتطرفين حريديم في بيت شيمش، 29 أغسطس، 2023. (Screen Capture / X)

قام العشرات من المتطرفين الحريديم بأعمال شغب خارج مدرسة في بيت شيمش بينما كانت رئيسة بلدية المدينة الواقعة جنوب غرب القدس تقوم بجولة في المبنى ليلة الثلاثاء.

وألقى مثيرو الشغب أجساما على المبنى، وأشعلوا حريقا، وقاموا بتخريب سيارة رئيسة البلدية أليزا بلوخ، واحتجزوها كرهينة بالداخل لمدة ساعتين تقريبا.

وتم إرسال الشرطة إلى مكان الحادث من أجل إخراج بلوخ بأمان من المبنى.

وأصيب ضابط في رأسه واحتاج إلى رعاية طبية بعد أن ألقى مثيرو الشغب الحجارة على الشرطة.

وكانت بلوخ تقوم بجولة في المبنى الجديد، الذي سيكون بمثابة مدرسة لأعضاء طائفة فيزنيتز الحسيدية في بيت شيمش.

وجاء الحادث بعد أيام من قيام متطرفين حريديم بتخريب لافتة انتخابية عليها وجه بلوخ – وهو ما تعاني منه السياسيات منذ فترة طويلة في البلدات والأحياء الحريدية.

واتصل الرئيس إسحاق هرتسوغ هاتفيا ببلوخ صباح الأربعاء للتعبير عن دعمه.

“في المحادثة، دعم الرئيس رئيسة البلدية، وأدان العنف ضدها وشدد على أنه غير مقبول”، جاء في بيان نيابة عن هرتسوغ.

كما أدان وزير الداخلية من حزب “شاس” موشيه أربيل أعمال الشغب التي وقعت يوم الثلاثاء.

ودعا الوزير الجهات الأمنية إلى تقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة.

ولم يتم إجراء أي اعتقالات.

رئيسة بلدية بيت شيمش أليزا بلوخ في مؤتمر في تل أبيب، 27 فبراير، 2019. (Flash90)

وأصبحت بلوخ أول رئيسة بلدية لبيت شيمش في عام 2018 وهي مرشحة لإعادة انتخابها في المدينة الحريدية في أكتوبر.

اقرأ المزيد عن