الشرطة تحقق في تهديدات بالقتل أرسلت إلى رئيس الوزراء بينيت وعائلته
بحث

الشرطة تحقق في تهديدات بالقتل أرسلت إلى رئيس الوزراء بينيت وعائلته

ورد أنه تم إرسال رسالة تهديد مع قطعة ذخيرة إلى منزل رئيس الوزراء في رعنانا؛ رئيس الوزراء يلمح إلى ان التهديد بسبب السياسة

رئيس الوزراء نفتالي بينيت، يسار، ورئيس الشرطة كوبي شبتاي ينظران إلى الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها خلال زيارة في رهط، جنوب إسرائيل، في 6 ديسمبر، 2021 (Noam Revkin Fenton / Flash90)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت، يسار، ورئيس الشرطة كوبي شبتاي ينظران إلى الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها خلال زيارة في رهط، جنوب إسرائيل، في 6 ديسمبر، 2021 (Noam Revkin Fenton / Flash90)

قالت الشرطة بعد ظهر الثلاثاء أن رسالة وجهت إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت وأسرته تضمنت تهديدات بالقتل ورصاصة. وأعلنت على الفور أنها عززت الإجراءات الأمنية حول رئيس الوزراء.

حسب بيان للشرطة، فتحت وحدة “لاهف 433” للجرائم الخطيرة وجهاز الأمن العام (الشاباك) تحقيقا مشتركا في الرسالة التهديدية.

تم إرسال الرسالة إلى مبنى مجاور لمنزل عائلة بينيت في رعنانا، والذي يستخدمه بدلا من مقر إقامة رئيس الوزراء الرسمي، وتم توجيهها إلى كل من رئيس الوزراء وعائلته، بحسب ما أفادت القناة 12.

ولم يتضح على الفور متى تم إرسال الرسالة.

منع أمر حظر النشر الذي فرضته المحكمة نشر العديد من تفاصيل القضية.

وأكد مكتب رئيس الوزراء أن الإجراءات الأمنية لعائلة بينيت قد تم تعزيزها بعد تقييمات من قبل المسؤولين.

لم تعلن الشرطة عن دافع للرسالة، لكن بينيت ألمح إلى أنه سياسي بطبيعته، قائلا على “تويتر” إن مثل هذه الخلافات يجب ألا ترقى إلى مستوى “العنف أو التنمر أو التهديد بالقتل”.

“أنا رئيس الوزراء وشخصية سياسية، لكنني أيضا زوج وأب ومن واجبي حماية زوجتي وأولادي”، كتب بينيت. “يجب أن نخفض درجة حرارة الخطاب السياسي”.

حققت الشرطة في عدد من التهديدات ضد رئيس الوزراء في الماضي، وعادة ما كانت تتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تحقق فيها السلطات في التهديدات الموجهة ضد بينيت.

في شهر أغسطس، تم اعتقال شاب من عسقلان يبلغ من العمر 23 عاما بسبب تهديد مزعوم في تعليق فيسبوك على منشور لبينيت يعبر فيه عن تعازيه لعائلة بارئيل حداريا شموئيلي، ضابط شرطة حرس الحدود الذي توفي تسعة ايام بعد إطلاق النار عليه على حدود غزة أثناء اشتباكات حدودية.

في وقت سابق من ذلك الشهر، تم اعتقال مواطن آخر في الجنوب لاستجوابه بشأن تهديدات واضحة ضد بينيت.

في مايو، قبل أن يصبح رئيسا للوزراء، عزز حرس الكنيست الأمن لبينيت ومنزله بعد سلسلة من التهديدات وسط محادثات ائتلافية محمومة وأجواء سياسية ساخنة.

في وقت لاحق من ذلك الشهر، حققت الشرطة في التهديدات الموجهة ضد بينيت على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الصور التي تم تداولها له وهو يرتدي غطاء رأس عربي مع وصف توضيحي يصفه بأنه “كاذب” – على غرار تلك التي نشرت لرئيس الوزراء السابق إسحاق رابين قبل اغتياله.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال