الشرطة الإسرائيلية تعلن عن إحباطها هجوم في القدس القديمة خلال الأسبوع الماضي
بحث

الشرطة الإسرائيلية تعلن عن إحباطها هجوم في القدس القديمة خلال الأسبوع الماضي

ادعى المشتبه به من الخليل، الذي كان يحمل سكينا، في بداية الامر انه أتى للصلاة، ولكن اعترف بعد ايام من التحقيق انه كان يخطط لهجوم طعن

صورة توضيحية: عناصر حرس الحدود في القدس القديمة، 11 اكتوبر 2015 (Hadas Parush/Flash90)
صورة توضيحية: عناصر حرس الحدود في القدس القديمة، 11 اكتوبر 2015 (Hadas Parush/Flash90)

اعتقلت القوات الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس الاسبوع الماضي فلسطيني كان يخطط لتنفيذ هجوم طعن، أعلنت الشرطة يوم الأربعاء.

وبعد حظر نشر تفاصيل التحقيق لمدة اسبوع، كشفت شرطة القدس أن عناصرها اعتقلوا شاب (26 عاما) من مدينة الخليل في الضفة الغربية، في 8 اغسطس بسبب الإشتباه به بعد تصرفاته المثيرة للشبهات.

وكشف تفتيش لجسده انه يحمل سكينا وعبوة غاز مسيل للدموع، بحسب بيان الشرطة.

وتم اخذ المشتبه به فورا للتحقيق في محطة شرطة مجاورة، حيث ادعى انه أتى للقدس للصلاة، بحسب البيان. ولكن شكك عناصر الشرطة بهذا الادعاء، وتم توجيهه الى وحدة الشرطة المركزية في المنطقة.

وبعدها قام محققو الشرطة بـ”عدة نشاطات تحقيق تمكنوا خلالها من كشف نوايا المشتبه به الحقيقية”، اضاف البيان.

سكين تفول الشرطة انها عثرت عليه بحوزة رجل منحدر من الخليل فتشه عناصر الامن في القدس القديمة في 8 اغسطس 2018 (Israel Police)

وورد أن للمشتبه به اعترف بالوصول من الضفة الغربية بشكل غير قانوني لتنفيذ هجوم طعن ضد إسرائيليين والقوات الإسرائيلية.

وتم تمديد اعتقاله حتى يوم الإثنين المقبل.

“لا شك أن اعتقال المشتبه به وكشف نواياه منعت محاولة لتنفيذ هجوم ارهابي في القدس الذي كان يمكن ان يكون له عواقب مريعة”، أعلنت الشرطة في بيان.

وتشهد البلدة القديمة في القدس، إحدى اكثر المناطق توترا في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، هدوء نسبيا في العام الأخير.

ولكن استمرت هجمات الطعن في مناطق أخرى. وفي الشهر الماضي، اخنرق فلسطيني سياج مستوطنة آدم في الضفة الغربية وطعن ثلاثة اشخاص، أسفر عن مقتل أحدهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال