الشرطة الإسرائيلية تعزز من انتشارها في القدس عقب صلاة الجمعة
بحث

الشرطة الإسرائيلية تعزز من انتشارها في القدس عقب صلاة الجمعة

يبقى عناصر الشرطة في حالة تأهب عالية حول الحرم القدسي، بالرغم من عدم وجود تهديد محدد لعنف وعدم وضع تحديدات على المصلين المسلمين

المسلمون يصليون في الحرم القدسي في 27 يوليو، 2017. (AFP Photo/Ahmad Gharabli)
المسلمون يصليون في الحرم القدسي في 27 يوليو، 2017. (AFP Photo/Ahmad Gharabli)

عززت الشرطة الإسرائيلية يوم الجمعة من انتشارها في القدس القديمة، وأحضرت قوات اضافية قبل صلاة الجمعة في الحرم القدسي، بعد ثلاثة أسابيع من التوتراتفي المدينة.

وقالت مصادر في الشرطة للقناة الثانية أنه لا يوجد تحذيرات محددة من اضطرابات مخططة، ولكنها تبقى في حالة تأهب عالية.

ولا يوجد تحديدات على دخول القدس القديمة أو الحرم، قالت الشرطة.

وفي يوم الجمعة الماضي، شارك عشرات آلاف المصلين في صلاة الجمعة في الحرم القدسي، بعد 13 يوما من التوترات والمواجهات بعد تطبيق إجراءات أمنية إسرائيلية جديدة على الحرم.

وعاد المصلون الى الحرم بعد.أسبوعين من المقاطعة وإقامة الصلوات في الشوارع المجاورة احتجاجا على الإجراءات الأمنية الجديدة، التي تم تطبيقها بعد هجوم 14 يوليو حيث قام ثلاثة عرب بقتل شرطيين إسرائيليين بإستخدام اسلحة تم تهريبها إلى داخل الحرم.

ووقعت عدة اشتباكات بين المصلين وجنود اسرائيليين في انحاء القدس القديمة خلال المواجهات التي استمرت أسبوعين.

وتم إزالة جميع الإجراءات الجديدة في الأسبوع الماضي.

القوات الإسرائيلية تقف أمام قبة الصخرة في الحرم القدسي في البلدة القديمة لمدينة القدس، 27 يوليو، 2018. (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)
القوات الإسرائيلية تقف أمام قبة الصخرة في الحرم القدسي في البلدة القديمة لمدينة القدس، 27 يوليو، 2018. (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)

 

وواجهت اسرائيل ضغوطات شديدة حول الإجراءات التي فرضتها، وقالت أنها تخطط لوضع كاميرات متطورة على مداخل الحرم. وقد أصر قادة فلسطينيون رجال دين مسلمون على إعادة الوضع في الحرم الى ما كان عليه قبل الهجوم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال