إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

الشرطة: إطلاق النار على فلسطيني اخترق حاجزا في مطار بن غوريون

إصابة المشتبه به بجروح طفيفة بعد أن أطلق الحراس النار؛ طُلب من المسافرين في المطار الاستلقاء على الأرض خلال الحادثة، وهي الثالثة من نوعها خلال بضعة أسابيع

توضيحية:  الأمن يقوم بفحص مركبات عند مدخل مطار بن غوريون الدولي، 11 يونيو، 2013. (Moshe Shai / FLASH90)
توضيحية: الأمن يقوم بفحص مركبات عند مدخل مطار بن غوريون الدولي، 11 يونيو، 2013. (Moshe Shai / FLASH90)

اخترق فلسطيني قاد سيارة مسروقة حاجزا عند مدخل مطار “بن غوريون” صباح الأحد، قبل أن يطلق الحراس النار عليه، حسبما أعلنت الشرطة في بيان.

هذه هي الحادثة الثالثة من نوعها التي يشهدها المطار خلال بضعة أسابيع.

وأصيب المشتبه به بجروح طفيفة في إطلاق النار، وقالت الشرطة إنه سيخضع للتحقيق بعد أن يتلقى العلاج الطبي.

وقالت الشرطة إن الفلسطيني، الذي دخل إسرائيل بشكل غير قانوني من الضفة الغربية، سرق سيارة في وسط البلاد وتوجه نحو المطار.

لاحظ الحراس في المطار السيارة وهي تقترب بسرعة عالية قبل أن تخترق الحاجز وتسير على الجانب الخطأ من الطريق.

ورد أمن المطار بفتح النار ونشر حواجز على الطرق.

وقالت الشرطة إن السائق عرض سلامة الحراس والجمهور للخطر.

وأظهرت لقطات فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي المسافرين في صالة المطار الدولي الذين طُلب منهم الاستلقاء على الأرض أثناء وقوع الحادثة.

وقال زيف حيات، الذي تواجد في صالة المطار، للقناة 12 أنه كانت هناك حالة من الذعر في البداية عند وقوع الحادثة.

وقال: “لم نكن نعرف بالضبط ما حدث لذلك ركض الجميع في حالة ذعر وراحوا يصرخون. كانت هناك لحظة من الهستيريا والتوتر واستلقى الجميع على الأرض. كنت مع مجموعة من السائحين الامريكيين الذين لم يفهموا ما يحدث، لذلك كان علي أن أشرح لهم الأمر. انتهت الحادثة بعد 20 دقيقة، وقيل لنا أنه يمكننا النهوض والاستمرار كالمعتاد”.

وقعت حادثة مماثلة في 23 أكتوبر، عندما تم إغلاق المطار لفترة وجيزة بينما كان المشتبه به طليقا.

وفي حادثة مماثلة تقريبا وقعت في 22 سبتمبر، اخترق سائق فلسطيني قاد سيارة مسروقة حاجزا أمنيا في مطار بن غوريون، دون أن يتسبب في وقوع إصابات.

اقرأ المزيد عن