إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

الشاباك يعلن اعتقال خلية فلسطينية تقف وراء محاولة تفجير حافلة بالضفة الغربية

بحسب جهاز الأمن العام فإن الستة، وهم ناشطون في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، خططوا لمزيد من الهجمات على أهداف إسرائيلية، وتلقوا تعليماتهم من قادة الحركة في غزة ولبنان

تُظهر هذه الصورة المنشورة من 8 مايو 2023 مواد محظورة يُزعم أنها تنتمي إلى خلية تابعة لتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المتهمة بمحاولة تفجير في مستوطنة بيتار عيليت بالضفة الغربية والتخطيط لهجمات أخرى. (Shin Bet)
تُظهر هذه الصورة المنشورة من 8 مايو 2023 مواد محظورة يُزعم أنها تنتمي إلى خلية تابعة لتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المتهمة بمحاولة تفجير في مستوطنة بيتار عيليت بالضفة الغربية والتخطيط لهجمات أخرى. (Shin Bet)

كشف جهاز الأمن العام (الشاباك) يوم الإثنين عن اعتقال أعضاء في خلية فلسطينية متهمة بمحاولة تنفيذ هجوم تفجيري في مارس والتخطيط لمزيد من الهجمات في الضفة الغربية.

بحسب الشاباك فإن الخلية الفلسطينية التابعة لمنظمة “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” تقف وراء محاولة هجوم وقعت في 9 مارس، عندما قامت بوضع قنبلة محلية الصنع في حافلة بمستوطنة بيتار عيليت.

تعطلت القنبلة وقتها ولم تتسبب بوقوع أي إصابات، وتم إغلاق المستوطنة لعدة ساعات بينما قامت القوات بعمليات بحث عن المنفذين. في اليوم التالي، اعتقل الجيش فلسطينيا متهما بزرع القنبلة، بالإضافة إلى أربعة آخرين في بلدة بتير بالضفة الغربية.

وقال الشاباك يوم الإثنين إن الخلية خططت لتنفيذ المزيد من الهجمات.

وقالت الوكالة إن المعتقلين الستة هم وسام عوينة، أحمد أبو نعمة، مازن عبد الله، محمد البرق، رامي الأحمر ونور محمود، وهم من بلدتي بتير وبيت جالا ومخيم الدهيشة في منطقة بيت لحم، ولم يتضح متى تم اعتقالهم.

وقال الشاباك إن التحقيق كشف تورط كل منهم في تنفيذ محاولة التفجير، من مرحلة التخطيط ، وتقسيم المهام، وتجنيد الذي زرع القنبلة، واستئجار مخابئ – أحدها استخدمت كمختبر لصنع المتفجرات – وصنع المتفجرات وشراء مركبة للهروب.

واتُهم الستة بمحاولة القتل، وصنع متفجرات، والعضوية في منظمة غير قانونية، ومخالفات أمنية أخرى.

تُظهر هذه الصورة المنشورة من 8 مايو 2023 أعضاء في خلية تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يُزعم أنها كانت وراء محاولة تفجير في مستوطنة بيتار عيليت بالضفة الغربية والتخطيط لهجمات أخرى. (Shin Bet)

بالإضافة إلى ذلك، اعتُقلت امرأة إسرائيلية لمساعدتها الفلسطيني الذي زرع القنبلة على دخول الأراضي الإسرائيلية بشكل غير قانوني.

وكشف تحقيق الشاباك أنها لم تكن على علم بنوايا منفذ الهجوم، لكن تم توجيه لائحة اتهام لها.

كما كشف التحقيق في الخلية أيضا عن تورط قيادة “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” في قطاع غزة ولبنان، والتي ورد أنها وجهت الخلية لتنفيذ محاولة التفجير، وكذلك هجمات نفذتها خلايا أخرى، وفقا للشاباك.

وقال الشاباك إن محاولة الهجوم كشفت عن شبكة واسعة النطاق “للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” في الضفة الغربية، بتوجيه من مسؤولي المنظمة، بما في ذلك أعضاء مسجونون في إسرائيل.

وقالت الوكالة إن “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” في الضفة الغربية تلقت تمويلا من المنظمة وحصلت على تعليمات لشراء أسلحة وبناء متفجرات وتنفيذ هجمات إطلاق نار وتفجير ضد أهداف إسرائيلية في إسرائيل والضفة الغربية.

وأضاف الشاباك أنه تم تفكيك الشبكة خلال الموجة الأخيرة من الاعتقالات في الضفة الغربية، بما في ذلك اعتقال الناشطين الستة الذين وقفوا وراء محاولة التفجير في بيتار عيليت.

تُظهر هذه الصورة المنشورة من 8 مايو 2023 مواد محظورة يُزعم أنها تنتمي إلى خلية تابعة لتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المتهمة بمحاولة تفجير في مستوطنة بيتار عيليت بالضفة الغربية والتخطيط لهجمات أخرى. (Shin Bet)

الإعلان عن اعتقال أعضاء الخلية جاء وسط تصاعد التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث ينفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

أسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن مقتل 19 شخصا منذ بداية العام وإصابة العديد بجروح خطيرة، في حين قُتل ما لا يقل عن 101 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن