الشاباك يؤكد أن الأكواب التي أهدتها الصين لوزراء إسرائيليين لا تحتوي أجهزة تنصت
بحث

الشاباك يؤكد أن الأكواب التي أهدتها الصين لوزراء إسرائيليين لا تحتوي أجهزة تنصت

تدين بكين تقارير عن وجود أجهزة تجسس في أكواب تم إرسالها إلى المسؤولين، وتتهم وسائل الإعلام بمحاولة "خلق نزاع" بين البلدين

خلل مزعوم تم العثور عليه في فنجان سفر قدمته السفارة الصينية كهدية لوزارة إسرائيلية. الفنجان وغيره من الهدايا المشابهة ثبت أنها لا تحتوي على أي شيء غير مرغوب فيه، قال جهاز الأمن العام (الشاباك) بعد تحقيق، 12 أبريل، 2022 (Courtesy)
خلل مزعوم تم العثور عليه في فنجان سفر قدمته السفارة الصينية كهدية لوزارة إسرائيلية. الفنجان وغيره من الهدايا المشابهة ثبت أنها لا تحتوي على أي شيء غير مرغوب فيه، قال جهاز الأمن العام (الشاباك) بعد تحقيق، 12 أبريل، 2022 (Courtesy)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) يوم الثلاثاء أنه تم فحص أكواب السفر التي أرسلتها السفارة الصينية إلى وزارة حكومية وإستنتج أنها لا تحتوي على أجهزة تنصت سرية.

“خبراء الشاباك الذين فحصوا الجزء المشبوه قالوا أنه جزء بريء يهدف إلى الإبقاء على ختم الفراغ في جدران الكوب والحفاظ على درجة حرارته بمرور الوقت”، صرحت الوكالة في بيان.

بدأ الشاباك تحقيقه بعد أن تم تنبيهه إلى أن الفحص الأمني الروتيني وجد أن أحد أكواب السفر العديدة التي أهدتها السفارة الصينية للمكاتب الحكومية تحتوي على جزء مريب. كانت إذاعة الجيش أول من نقلت الشكوك حول العنصر.

حسب ما ورد، تم جمع كل الأكواب التي أرسلتها السفارة لمزيد من التفتيش من قبل الشاباك.

علاوة على ذلك، طُلب من جميع المكاتب الحكومية توخي مزيد من الحذر بشأن تلقي الهدايا من الكيانات الأجنبية لأنها “قد تحتوي على أجهزة تنصت أو كاميرات”.

تم إرسال الكوب الذي أثار الشكوك لأول مرة من قبل السفارة الصينية إلى وزارة العلوم والتكنولوجيا وكان على الأرجح مخصصا لوزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا أوريت فركاش هكوهين، وفقا لمسؤول إسرائيلي لم يذكر اسمه حسب موقع “واللا” الإخباري.

وزيرة السياحة آنذاك اوريت فركاش هكوهين تعقد مؤتمرا صحفيا حول تشجيع السياحة من الخارج في تل ابيب، 27 ابريل 2021 (Miriam Alster / FLASH90)

قال المسؤول أنه تم فحص الكوب قبل وصوله إلى مكتبها، مضيفا أنه تم إرسال كوب مماثل إلى مكتب وزيرة النقل ميراف ميخائيلي.

قبل بيان الشاباك الذي يستبعد وجود أي شيء غير مرغوب فيه، غضبت السفارة الصينية في إسرائيل من التقارير، ووصفتها بأنها “شائعات لا أساس لها والتي لها تأثير خطير لأنها تهدف إلى خلق نزاع بين الصين وإسرائيل، وتشويه صورة الصين وتضلل الجمهور”.

“نطلب من وسائل الإعلام ذات الصلة سحب التقارير الكاذبة على الفور، والتوقف عن المساعدة في نشر الشائعات، واتخاذ إجراءات حقيقية لإزالة الآثار السلبية التي حدثت. إذا أصرت الوكالات الإعلامية على نشر مثل هذه الشائعات، فسنحتفظ بالحق في طلب المساءلة”، أضافت السفارة.

“الحقيقة هي أن ما يسمى ‘بالجهاز المشبوه‘ هو جهاز جمع، ويمكن العثور عليه بسهولة في نفس النوع من الأكواب التي تحافظ على درجة الحرارة”.

وقالت السفارة أيضا ان الأكواب تم إهدائها بمناسبة عيد الفصح اليهودي “تعبيرا عن الصداقة” بين إسرائيل والصين.

ونقلت إذاعة الجيش عن مصدر دبلوماسي أن إعلان الشاباك جاء بعد مطالبة بكين بأن تصدر اسرائيل بيانا رسميا يبرئها من أي مخالفات مزعومة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال