الشاباك: إيران استخدمت حساب مزيف في فيسبوك لجمع معلومات حول أهداف في إسرائيل
بحث

الشاباك: إيران استخدمت حساب مزيف في فيسبوك لجمع معلومات حول أهداف في إسرائيل

قال جهاز الأمن إن الحساب لديه آلاف الأصدقاء، معظمهم من الإسرائيليين؛ فحص استعدادهم لإلحاق الأذى بأهداف، بمن فيهم دبلوماسيون ورجال أعمال عرب

صفحة فيسبوك لنشطاء إيرانيين مزعومين كشف الشاباك عنهم (Shin Bet)
صفحة فيسبوك لنشطاء إيرانيين مزعومين كشف الشاباك عنهم (Shin Bet)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) يوم الإثنين أنه كشف عملية إيرانية حاولت تجنيد مدنيين إسرائيليين لجمع معلومات عن أهداف في إسرائيل.

استخدم المشغلون الإيرانيون المزعومون صفحة شخصية مزيفة على فيسبوك باسم “سارة بوبي”، والتي تم تقديمها على أنها امرأة يهودية شابة لها صلات وأعمال في إسرائيل، وفقًا لجهاز الأمن.

وكان لدى الصفحة الشخصية آلاف الأصدقاء، معظمهم من الإسرائيليين. وقال الشاباك إنه بعد إنشاء الاتصال، كانت المحادثات تستمر عبر تطبيق “واتساب”.

بحسب الشاباك، طلبت بوبي من ضباط شاباك تظاهروا بأنهم أهداف محتملة جمع معلومات حول إسرائيليين ذات أهمية للمخابرات الإيرانية، وكذلك دبلوماسيين ورجال أعمال عرب في إسرائيل، مقابل دفع آلاف الدولارات. بالإضافة إلى ذلك، قام النشطاء “بفحص مدى استعداد” الإسرائيليين لإلحاق الأذى بالأهداف، بحسب الشاباك.

وقالت الوكالة إن مشغلي الصفحة استخدموا أيضًا التلاعب العاطفي والرومانسي للحصول على المعلومات.

بالإضافة إلى ذلك، طلب المشغلون الإيرانيون من الإسرائيليين وضع لافتة “تحريضية” على اللوحات الإعلانية ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، “بهدف الإضرار بالعلاقات الإسرائيلية الروسية”، قال الشاباك.

صفحة فيسبوك لنشطاء إيرانيين مزعومين كشف الشاباك عنهم (Shin Bet)

“استخدم المشغل الإيراني الذي يقف وراء الصفحة الشخصية على فيسبوك روايات مزيفة لتوجيه مهام مختلفة، مثل طلب الانتقام من أشخاص يدينون له بالمال، الرغبة في إيذاء خصومه الشخصيين، وحتى الرغبة في إيذاء أفراد مجتمع الميم بشكل عام”، قال الشاباك.

وقال جهاز الأمن إنه يراقب العملية الإيرانية المزعومة منذ البداية.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها إيران صفحات شخصية وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة تجنيد إسرائيليين للقيام بأنشطة استخباراتية أو عنيفة. في وقت سابق من هذا العام، تم اعتقال خمسة إسرائيليين لمساعدة عميل إيراني، كان يتظاهر في كثير من الأحيان بأنه رجل يهودي، في جمع معلومات استخباراتية وإجراء اتصالات في إسرائيل.

وفي بيان يوم الإثنين، حذر الشاباك من أن المخابرات الإيرانية تسعى باستمرار لتجنيد إسرائيليين عبر الإنترنت من أجل جمع معلومات عن الدولة.

وقال جهاز الأمن إن “مسؤولي الأمن يدعون المواطنين الإسرائيليين إلى توخي اليقظة والحذر وسط التهديد الذي تشكله عناصر إرهابية مختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي وإبلاغ الشرطة الإسرائيلية بأي طلب غير عادي”.

وفي العام الماضي، كاد عميل إيراني أن يخدع رجلاً إسرائيليًا لكي يسافر إلى الإمارات العربية المتحدة، لكنه ألغى رحلته بعد سماعه بالجهود الإيرانية لخطف أو إيذاء مواطنين إسرائيليين.

وفي عام 2020، اعتقل الشاباك مواطنًا إسرائيليًا آخر يشتبه في تجسسه لصالح إيران.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال