إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

الشاباك: إحباط مخطط لعرب إسرائيليين وفلسطينيين لإغتيال بن غفير

الخلية خططت لاغتيال وزير الأمن القومي اليميين المتطرف بواسطة صاروخ آر بي جي؛ كما يُزعم أنها خططت لهجمات في مطار بن غوريون وقواعد عسكرية والمجمع الحكومي في القدس

وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يترأس اجتماعا لحزبه اليميني المتطرف "عوتسما يهوديت" في الكنيست، 18 مارس، 2024. (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يترأس اجتماعا لحزبه اليميني المتطرف "عوتسما يهوديت" في الكنيست، 18 مارس، 2024. (Yonatan Sindel/Flash90)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) يوم الخميس عن إحباط مخططات لخلية مكونة من عرب إسرائيليين وفلسطينيين من الضفة الغربية لتنفيذ هجمات في إسرائيل والضفة الغربية، بما في ذلك اغتيال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

وقالت الوكالة إنه تم اعتقال سبعة مواطنين عرب إسرائيليين وأربعة فلسطينيين من الضفة الغربية لصلتهم بالمخطط.

وبحسب الشاباك، خططت الخلية أيضا لهجمات ضد قواعد للجيش الإسرائيلي ومواقع حساسة أخرى، بما في ذلك مطار بن غوريون والمجمع الحكومي في القدس.

وكانت الخلية قد خططت لمهاجمة مستوطنة كريات أربع بالضفة الغربية.

وقال الشاباك “في هذا الإطار، كانت هناك نية لاغتيال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، من خلال الحصول على صاروخ آر بي جي من أجل تنفيذ الهجوم”.

ويقيم الوزير، الذي يقود حزب “عوتسما يهوديت” اليميني المتطرف، في كريات أربع.

المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم بتهمة التخطيط المزعوم لاغتيال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير في صورة تم نشرها في 4 أبريل، 2024 (Shin Bet)

وقالت الوكالة إن الخلية سعت أيضا إلى اختطاف جنود إسرائيليين.

بحسب الشاباك، خططت الخلية ة لاستئجار قطعة أرض في مدينة رهط جنوب إسرائيل أو منطقة في الضفة الغربية لإنشاء مصنع مع مجمع تحت الأرض لتصنيع الأسلحة وتدريب العناصر.

وقالت الوكالة إن أعضاء الخلية عملوا على التواصل مع مسؤولي حماس في قطاع غزة للحصول على التمويل والتعليمات. وقال الشاباك إن واحدا على الأقل من المعتقلين الفلسطينيين كان على اتصال مع أحد نشطاء حماس في غزة، الذي عرض التمويل لهجمات في إسرائيل.

والمشتبه بهم العرب الإسرائيليين هم بلال نصاصرة، رئيس الخلية، من رهط؛ وسام سويطي من رهط؛ حمزة غيث من رهط؛ سعود أبو لبن، من رهط؛ سامح العبرة من رهط؛ يوسف أبو الهولي، من اللد؛ وفهمي كثاني من طلعة عارة.

أما المشتبه بهم الفلسطينيون فهم أكرم عامر، المسؤول عن التجنيد، وهو من سكان طولكرم؛ ومحمد صبحة من سكان طولكرم؛ وأحمد عتيق وأحمد صالح، وكلاهما من سكان جنين.

وتم تقديم لوائح اتهام يوم الخميس ضد 10 من المشتبه بهم في المحكمة المركزية في بئر السبع.

في عام 2022، كشف الشاباك عن مؤامرة سابقة لخلية تابعة لحماس في القدس الشرقية لاغتيال بن غفير، الذي كان في ذلك الوقت عضو كنيست معارض في الكنيست.

منظر عام يظهر منازل في مستوطنة كريات أربع بالضفة الغربية، 10 مايو، 2023. (Wisam Hashlamoun/ Flash90)

في غضون ذلك، في قضية منفصلة، أحبطت قوات الأمن مخططا لثلاثة رجال من القدس الشرقية أقسموا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية وخططوا لتنفيذ هجمات في العاصمة، حسبما أعلنت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الشاباك في بيان يوم الخميس.

وخطط اثنان من الرجال لوضع متفجرات وتنفيذ هجوم إطلاق نار على مركز للشرطة في القدس الشرقية وكذلك في ملعب تيدي في العاصمة، الذي يتمتع بأكبر سعة استيعابية في البلاد ويستضيف بعض مباريات كرة القدم للمنتخب الإسرائيلي.

وحاول الاثنان، اللذان ورد أنهما في العشرينات من العمر،إعداد عبوة ناسفة للهجمات لكنهم فشلوا في محاولاتهم.

بعد ذلك انضم إليهما شخص ثالث الذي قدم لهم المشورة في الهجوم المخطط لها وحضهما على السفر إلى الخارج للحصول على تدريب عسكري، حسبما جاء في البيان.

صورة توضيحية لملعب تيدي في القدس خلال مباراة دولية لكرة القدم، 10 أكتوبر، 2015. (Flash90)

أما الشخص الثالث، ووُصف أنه رجل خمسيني، وهو من سكان السواحرة في الضفة الغربية، فقد أقنعهم بالسفر إلى أفريقيا ومن هناك إلى سوريا أو العراق. وبالإضافة إلى التدريب على الأسلحة، كان من المقرر أن يتلقوا أيضا تعليمات حول الترويج للإرهاب في إسرائيل والخارج.

وكشفت الشرطة والشاباك عن نواياهم، وتم اعتقالهم قبل أن يتمكنوا من مغادرة البلاد. وتم اعتقال مواطن آخر من القدس الشرقية، وهو أيضا في العشرينات من عمره، في وقت لاحق للاشتباه في تورطه في المخطط.

وتم اعتقال الرجال الثلاثة من القدس الشرقية الشهر الماضي. ولم يتضح من البيان ما إذا كان المشتبه به من السواحرة قد اعتقل أيضا.

وذكر البيان أن محكمة الصلح في القدس مددت اعتقال المشتبه بهم الثلاثة عدة مرات. ومن المتوقع أن يقدم الادعاء لوائح اتهام يوم الخميس.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.

اقرأ المزيد عن