السماح لمتسابقة فرنسية بالإنضمام الى منافسة ملكة جمال الكون في إيلات بعد 10 أيام من الحجر الصحي
بحث

السماح لمتسابقة فرنسية بالإنضمام الى منافسة ملكة جمال الكون في إيلات بعد 10 أيام من الحجر الصحي

السماح لملكة جمال فرنسا كليمنس بوتينو بالمشاركة في المسابقة في إيلات نهاية هذا الأسبوع بعد إنهاء الحجر الصحي

كليمنس بوتينو، متسابقة ملكة جمال الكون 2021 من فرنسا. (ملكة جمال الكون)
كليمنس بوتينو، متسابقة ملكة جمال الكون 2021 من فرنسا. (ملكة جمال الكون)

تم السماح لكليمنس بوتينو، المتسابقة التي تمثل فرنسا في مسابقة ملكة جمال الكون لهذا العام في مدينة إيلات، بمغادرة الحجر الصحي والانضمام إلى المنافسة بعد 10 أيام من نتيجة فخصها الايجابي لفيروس كورونا بعد وصولها إلى إسرائيل.

أخبرت بوتينو متابعيها على إنستغرام أنه سُمح لها أخيرا بمغادرة غرفتها بالفندق يوم الأربعاء. وسافرت بوتينو إلى إيلات للانضمام إلى زميلاتها المتسابقات قبل مسابقة ملكة جمال الكون، التي ستقام في الساعات الأولى من صباح الاثنين.

أثبتت إصابة بوتينو، التي تم تطعيمها بالكامل وفحصها بنتيجة سلبية قبل مغادرتها فرنسا، بكورونا عند هبوطها في إسرائيل في أواخر نوفمبر. كتبت ملكة الجمال على إنستغرام أنها “تبكي طوال اليوم” بعد تلقيها الأخبار، لكنها تعهدت بالبقاء مبتهجة. “حتى لو كان الأمر صعبا، فلن أستسلم”، كتبت. “لقد أوصلتني الحياة إلى إسرائيل وكل شيء جاهز. من المفترض أن تجعلنا كل حالة أقوى”.

أُجبرت بوتينو على البقاء في غرفة الفندق في القدس لمدة 10 أيام قبل أن تحصل على تصريح بالمغادرة والانضمام إلى زميلاتها المنافسات. “شخص ما خارج الحجر الصحي”، قالت يوم الاربعاء من مطار تل ابيب متوجهة الى ايلات. “يسعدني أن أرى الشمس مرة أخرى”.

وأكد منظمو المسابقة للتايمز أوف إسرائيل أن بوتينو “قد خرجت الآن من العزلة، وستكون قادرة على المنافسة”.

استقبلت بوتينو في إيلات زميلتها في السكن، ملكة جمال جنوب أفريقيا لاليلا مسوان، التي كتبت على إنستغرام “كليمنس بوتينو هنا، قلبي سعيد!”

رؤية متوقعة لمنصة ملكة جمال الكون للمسابقة المقرر إقامتها في إيلات في 12 ديسمبر 2021 (Courtesy)

ستقام مسابقة ملكة جمال الكون 2021 في إيلات مع متنافسات من حوالي 80 دولة – وستبث مباشرة لأكثر من 600 مليون مشاهد في 172 دولة عبر شبكة فوكس. سيشرف المذيع التلفزيوني ستيف هارفي على الإنتاج المرصع بالنجوم، والذي سيبدأ مباشرة في الساعة الثانية صباحا في إسرائيل – السابعة مساء في نيويورك.

يبلغ ارتفاع المكان المبني خصيصا في ميناء إيلات – المستورد من البرتغال – 16.5 مترا ويتسع لحوالي 5000 مقعد.

“أعلم أن مدينة إيلات ستوفر مساحة كبيرة لمتنافساتنا للتعلم والنمو معا”، قالت باولا شوغارت، رئيسة منظمة ملكة جمال الكون.

في حين أن قرار استضافة الدورة السبعين من مسابقة ملكة جمال الكون في إسرائيل قد أثار بعض الجدل السياسي – بما في ذلك قرار حكومة جنوب إفريقيا الانسحاب من المسابقة – فقد طغى فيروس كورونا على المنافسة إلى حد كبير.

بينما فتحت إسرائيل أبوابها أمام السياح الذين تم تطعيمهم بالكامل في بداية نوفمبر، أغلقتها السلطات مرة أخرى بعد أقل من شهر بسبب مخاوف من المتغير الجديد “أوميكرون”. وصلت معظم المتسابقات إلى إسرائيل قبل ذلك، لكن المتنافسات اللواتي لم يصلن قبل القرار حصلن على تصريح خاص لدخول البلاد، مما أثار غضب العديد من المهاجرين إلى إسرائيل الذين مُنعت عائلاتهم من الدخول.

وصلت مسوان من جنوب إفريقيا بعد أن فرضت إسرائيل حظرا على سفر الإسرائيليين إلى معظم أنحاء إفريقيا وعلى جميع الأجانب القادمين من المناطق التي يُعتقد أنها مركز لسلالة “أوميكرون” الجديدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال