السلطة الفلسطينية تعلن انتهاء حالة الطوارئ المفروضة بسبب فيروس كورونا في الضفة الغربية
بحث

السلطة الفلسطينية تعلن انتهاء حالة الطوارئ المفروضة بسبب فيروس كورونا في الضفة الغربية

قال رئيس وزراء السلطة الفلسطينية اشتية إن المؤسسات الحكومية في الضفة الغربية، وسائل النقل العام والمدارس ستستأنف نشاطها في الأيام القليلة المقبلة

رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية خلال مؤتمر صحفي في رام الله،  29 مارس،  2020. (Wafa)
رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية خلال مؤتمر صحفي في رام الله، 29 مارس، 2020. (Wafa)

قال رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية يوم الإثنين أنه سيتم تخفيف قيود فيروس كورونا في انحاء الضفة الغربية مع استئناف عمل المحاكم، الوزارات الحكومية، المحلات التجارية، المدارس، دور الحضانة ووسائل النقل العام في الأيام القليلة المقبلة.

وقال اشتية في مؤتمر صحفي عقده في رام الله أنه بالرغم “كون منحنى المرض ما زال صاعدا على المستوى العالمي… مناعة مجتمعنا وتماسكه هي ما قادنا لهذه اللحظة التي نعلن فيها اقتراب انتصارنا على الوباء”.

وسيعود موظفو حكومة السلطة الفلسطينية – بما في ذلك المحاكم والوزارات الحكومية – إلى العمل بعد عطلة عيد الفطر يوم الأربعاء، بينما يمكن للشركات استئناف عملياتها العادية يوم الثلاثاء.

وقال اشتية إن المساجد والكنائس ستفتح أيضا من صلاة الفجر يوم الثلاثاء مع بعض القيود. وسيضطر المصلون إلى ارتداء الأقنعة الواقية، الحفاظ على التباعد الاجتماعي، والإمتناع عن الوضوء في المباني العامة.

وقال اشتية إن الرحلات الجوية ستبدأ في مطلع يونيو عبر مطار الملكة علياء الدولي في عمان لإعادة الطلاب الفلسطينيين العالقين في الخارج خلال تفشي الفيروس.

صورة توضيحية: العريس الفلسطيني رافع قاسم وعروسه يحتفلان بزواجهما بدون ضيف تقريبًا، في مدينة رام الله بالضفة الغربية، 18 أبريل 2020. (Flash90)

وقال اشتية: “أتقدم بإسم السيد الرئيس بخالص الشكر لجلالة الملك عبد الله الثاني وحكومته وأجهزة الدولة الأردنية على فتح المطار”.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، يوجد حاليا 123 حالة اصابة نشطة بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية: 38 حالة في غزة، 60 حالة في القدس، و24 حالة في مدينة الخليل بالضفة الغربية. وكانت هناك ثلاث وفيات.

وتم فرض أول قيود التباعد الإجتماعي في الضفة الغربية في أواخر شهر مارس.

مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء حول آخر مستجدات الكورونا

مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء حول آخر مستجدات الكورونا

Posted by ‎Palestine Mubasher Channel – قناة فلسطين مباشر‎ on Monday, May 25, 2020

وقال اشتية إن السلطة الفلسطينية مستعدة لإعادة إجراءات الحظر في حالة حدوث موجة ثانية.

وقال اشتية: “يتم تخفيف الإجراءات والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بحذر… إذا رأينا المزيد من الإصابات، لا سمح الله، فنحن مستعدون لإعادة جميع القيود”.

وأدت إجراءات الإغلاق التي اتخذت في عطلة عيد الفطر الى توترات في جميع أنحاء الضفة الغربية. وفي انتهاك للقيود، تظاهر المئات من الفلسطينيين من أجل الحق في الصلاة في المساجد وليس في منازلهم. وأصيب شابين بالرصاص الحي في مخيم الدهيشة للاجئين خارج بيت لحم بسبب اشتباك مع قوات الأمن الفلسطينية نتج عن إجراءات الإغلاق.

وقلل اشتية من شأن الاشتباكات في تصريحاته، زاعما أن قوات الأمن نجحت في تجنب استخدام القوة ضد من ينتهكون القواعد.

“أراد بعض الناس الصلاة. يوجد 1640 مسجد في الضفة الغربية. كان هناك مخالفات في عشرين مسجد. عشرون من أصل 1640 أمر لا يستحق الذكر. لقد طلبنا من قوات الأمن التعامل مع هذا بشكل إيجابي وتجنب المواجهة”، قال اشتية.

واستغل بعض مسؤولي حماس السخط على شدة إغلاق العيد في الضفة الغربية لانتقاد رد السلطة الفلسطينية.

واتهم النائب السابق لحركة حماس عبد الرحمن زيدان السلطة الفلسطينية في بيان “بالتعثر في مواجهة كورونا”.

وتساءل زيدان عن سبب السماح للسلطة الفلسطينية للعمال الفلسطينيين بالتنقل بين إسرائيل والضفة الغربية، مما قد يعرضهم والمجتمع لخطر الإصابة بالفيروس.

وفي مقابلة مع صحيفة “الرسالة” التابعة لحماس، اتهم النائب عن حماس نايف الرجوب السلطة الفلسطينية باستخدام قيود أكثر صرامة في محاولة لاستعادة هيبتها السياسية وقمع المعارضة الداخلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال