إسرائيل في حالة حرب - اليوم 140

بحث

السلطات في أذربيجان تعتقل أفغانيا خطط لهجوم على السفارة الإسرائيلية

فوزان موسى خان قيد الاستجواب بشأن مخطط الهجوم في باكو؛ قوات الأمن تبحث عن أعضاء الخلية

فوزان موسى خان ، أفغاني اعتُقل في أذربيجان للاشتباه في التخطيط لهجوم على السفارة الإسرائيلية. (screenshot)
فوزان موسى خان ، أفغاني اعتُقل في أذربيجان للاشتباه في التخطيط لهجوم على السفارة الإسرائيلية. (screenshot)

اعتقلت قوات الأمن الأذربيجانية مواطنا أفغانيا يبلغ من العمر 33 عاما للاشتباه في قيامه بالتخطيط لشن هجوم على السفارة الإسرائيلية في باكو، حسبما أعلن جهاز أمن الدولة يوم الإثنين.

ولم يحدد البيان أن الرجل مشتبه به في استهداف البعثة الإسرائيلية، لكن “تايمز أوف إسرائيل” علمت أنه شوهد بالقرب من السفارة في فندق “حياة ريجنسي” وأنه يخضع حاليا للتحقيق من قبل المسؤولين الأذربيجانيين.

وقال جهاز أمن الدولة في بيان إن “فوزان موسى خان، وهو مواطن من جمهورية أفغانستان الإسلامية، من مواليد 1990، كان يخطط، بالتآمر مع أفراد آخرين، لارتكاب عمل إرهابي مصحوب بانفجار أو حريق أو أحداث أخرى مماثلة تسفر عن مقتل أشخاص وإصابات، وإلحاق أضرار بالممتلكات وغيرها من الحوادث الخطيرة اجتماعيا من أجل إثارة الذعر بين السكان والتأثير على صنع القرار لدى سلطات الدولة والمنظمات الدولية”.

وقالت أذربيجان إن خان جاء من “دولة أجنبية” بهدف مراقبة “سفارة دولة ثالثة”، وتجنيد خلية، والحصول على الأسلحة والتمويل.

ويعمل جهاز أمن الدولة الأذربيجاني على العثور على أعضاء آخرين في خلية خان.

على الرغم من أن البيان لم يحدد الدولة التي وصل منها خان إلى أذربيجان، إلا أن إيران  تستخدم مواطني بلدان ثالثة للتخطيط لهجمات ضد أهداف إسرائيلية ويهودية.

باكو، عاصمة أذربيجان الغنية بالطاقة.(photo credit: CC BY David Davidson/Flikr)

في الشهر الماضي، كشفت أجهزة المخابرات القبرصية عن إحباطها لمخطط إيراني ضد يهود وإسرائيليين.

في شهر مارس، اعتقلت الشرطة اليونانية مواطنين باكستانيين زعمت أنهما خططا لاعتداءات تهدف إلى إيقاع خسائر كبيرة في الأرواح ضد مطعم يهودي وبيت “حاباد” في أثينا.

في نوفمبر من العام الماضي، كشف مسؤولو أمن جورجيون عن إحباطهم لمحاولة للذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني، “فيلق القدس”، لقتل شخصية إسرائيلية-جورجية بارزة تقيم في العاصمة تبليسي.

جاءت المحاولة في أعقاب مخططات إيرانية أخرى للإعتداء على إسرائيليين في المنطقة. في يونيو 2022، أحبطت تركيا وإسرائيل خطة لمهاجمة إسرائيليين في إسطنبول، وفي أكتوبر 2021 كانت هناك محاولة لقتل رجال أعمال إسرائيليين في قبرص. وبحسب التقارير، فإن القاتل المأجور كان من أصول أذربيجانية ووصل إلى قبرص على متن رحلة جوية من روسيا بجواز سفر روسي.

كما يشتبه في أن إيران كانت وراء اختطاف الباحثة الروسية-الإسرائيلية إليزابيث تسوركوف في العراق في مارس 2023.

تلاميذ يهود من مدرسة “حاباد أور أفنير” في استقبال الرئيس يتسحاق هرتسوغ وزوجته ميخال في مطار باكو، 30 مايو، 2023. (Haim Zach / GPO).

إسرائيل في خضم توسع علني للعلاقات الثنائية مع أذربيجان، الدولة ذات الأغلبية الشيعية المتحالفة بشكل وثيق مع تركيا والتي تشهد شراكتها مع اسرائيل ازدهارا.

في شهر مارس، افتتح وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف أول سفارة على الإطلاق لباكو في إسرائيل.

وقام رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ بزيارة أذربيجان في شهر مايو، حيث ناقش التهديد الإيراني والعلاقات الثنائية.

إسرائيل هي واحدة من كبار موردي الأسلحة لأذربيجان. وفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، قدمت إسرائيل 69٪ من واردات باكو الرئيسية من الأسلحة في 2016-2020، وهو ما يمثل 17٪ من صادرات الأسلحة في القدس خلال تلك الفترة.

كثفت إسرائيل شحناتها من الأسلحة إلى أذربيجان خلال نزاع ناغورني-كاراباخ عام 2020. خرجت أذربيجان منتصرة في تلك الحرب التي استمرت ستة أسابيع مع أرمينيا وأودت بحياة أكثر من 6000 جندي ونتج عنها استعادة باكو السيطرة على الأراضي المتنازع عليها.

إنه لسر مكشوف أن اثنين من أعمدة العلاقة بين البلدين هما موقع أذربيجان على الحدود الشمالية لإيران وحقيقة أن إسرائيل تشتري أكثر من 30٪ من نفطها من باكو.

اقرأ المزيد عن