السلطات الإسرائيلية تلقي القبض على سارق آثار في الضفة الغربية وبحوزته آلاف العملات المعدنية
بحث

السلطات الإسرائيلية تلقي القبض على سارق آثار في الضفة الغربية وبحوزته آلاف العملات المعدنية

يعود تاريخ الكنز إلى فترات تاريخية مختلفة، بما في ذلك القطع الأثرية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين

عملات معدنية كانت ضمن الآثار التي تم الاستيلاء عليها من فلسطيني مشتبه في قيامه بسرقة آثار والمتاجرة بها واعتقل في كفر كليل، 8 فبراير، 2022. (الإدارة المدنية للجيش الإسرائيلي)
عملات معدنية كانت ضمن الآثار التي تم الاستيلاء عليها من فلسطيني مشتبه في قيامه بسرقة آثار والمتاجرة بها واعتقل في كفر كليل، 8 فبراير، 2022. (الإدارة المدنية للجيش الإسرائيلي)

اعتقلت السلطات الإسرائيلية بالتعاون مع قوات الأمن يوم الثلاثاء، فلسطينيا من الضفة الغربية يشتبه في قيامه بسرقة الآثار والاتجار بها، وصادرت آلاف القطع الأثرية خلال عملية في قرية كفر كليل قرب نابلس.

وقالت الإدارة المدنية، التي تحكم مناطق في الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، أنه من بين القطع الأثرية التي عُثر عليها بحوزة المشتبه به عملات معدنية قديمة من فترات مختلفة، يعود بعضها إلى وقت ظهور العملات لأول مرة في المنطقة، وكذلك من الفترة الفارسية التي بدأت عام 539 قبل الميلاد، والفترة الهلنستية التي بدأت عام 333 قبل الميلاد، والثورة اليهودية ضد الحكم الروماني 66-73م.

وقدرت قيمة القطع الأثرية بمئات الآلاف من الشواقل.

وبدأ التحقيق منذ عدة أشهر وتوصل إلى الاعتقال.

تم استجواب المشتبه به ومن المتوقع أن تُُقدم ضده لائحة اتهام إلى النيابة العسكرية في الأيام القليلة المقبلة. تجدر الإشارة إلى ان المشتبه بهم الفلسطينيين من الضفة الغربية يحاكمون أمام محكمة عسكرية إسرائيلية في القطاع.

وقال رئيس الإدارة المدنية الإسرائيلية العميد فارس عطيلة في بيان إن اعتقال المشتبه به كان “عملية معقدة ومهمة قطعت سلسلة التجارة بالآثار في يهودا والسامرة” – الاسم التوراتي للضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال