السفير الإماراتي الجديد يغرد تهنئة عيد الفصح باللغة العبرية
بحث

السفير الإماراتي الجديد يغرد تهنئة عيد الفصح باللغة العبرية

دعا محمد آل خاجة للاحتفال بقيم "الحرية والبدايات الجديدة المفعمة بالأمل"، وقال إنه يتطلع إلى العودة إلى إسرائيل قريبًا

أول سفير لدولة الإمارات لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة في القدس، 1 مارس 2021 (Mark Neyman / GPO)
أول سفير لدولة الإمارات لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة في القدس، 1 مارس 2021 (Mark Neyman / GPO)

قام سفير الإمارات العربية المتحدة في إسرائيل بتغريد تهنئة بمناسبة عيد الفصح ليلة الأحد، دعا فيها للاحتفال بقيم العيد المتمثلة في الحرية والبدايات الجديدة.

ونشر محمد محمود آل خاجة، الذي لا يتواجد في البلاد حاليا، رسالته باللغتين العبرية والإنجليزية.

وكتب، “في أسبوع الفصح هذا، دعونا نحتفل جميعا بقيم الحرية والبدايات الجديدة المفعمة بالأمل العالمية. لدينا الكثير لنفرح ونتطلع إليه. عيد فصح سعيد و’حاغ ساميح’. ساراك قريبا اسرائيل”.

وجاءت الرسالة بعد أن أقامت السفارة الإسرائيلية لدى الإمارات العربية المتحدة أول احتفال بعيد الفصح ليلة السبت.

سفارة إسرائيل في الإمارات العربية المتحدة تقيم أول احتفال بعيد الفصح، 27 مارس 2021 (video screenshot)

وشارك السفير إيتان نائيه لحظة من الأمسية الاحتفالية التي تذكر بخروج الإسرائيليين من مصر، وغرد فيديو لمشاركين وهم يغنون أنشودة “ما نشتانا” التقليدية.

ولدى الإمارات جالية يهودية صغيرة ولكنها متنامية، ويقدر عدد أفرادها بنحو 3000 شخص.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أجرى آل خاجة زيارة أولية قصيرة إلى إسرائيل التقى خلالها مع القيادة العليا للبلاد واستكشف مواقع مناسبة للسفارة ومنزله.

وخلال الأيام الخمسة التي قضاها في البلاد، قدم آل خاجة أوراق اعتماده إلى الرئيس رؤوفين ريفلين. كما التقى وزير الخارجية غابي اشكنازي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي قال له: “نحن نغير الشرق الأوسط، نحن نغير العالم”.

ومن المقرر أن يعود آل خاجة في وقت لاحق الى البلاد بشكل دائم.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يلتقي بالسفير الإماراتي الجديد لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة في مكتبه في القدس، 2 مارس، 2021. (Kobi Gideon / GPO)

وكانت الإمارات أول دولة توافق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل في إطار “اتفاقيات إبراهيم”، التي توسط فيها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. ووافقت في وقت لاحق أيضا البحرين والمغرب والسودان على تطبيع العلاقات أيضا.

واعتُبرت الاتفاقات خروجا عن الاجماع العربي على ألا يكون هناك تطبيع مع إسرائيل ما لم تتوصل الأخيرة إلى اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين.

كما تم استخدام العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات في السياسة الإسرائيلية المحلية.

واضطر نتنياهو مرارا إلى إلغاء خططه للسفر إلى الإمارات في أول زيارة رسمية له، وكان آخر الغاء في وقت سابق من هذا الشهر. وكان رئيس الوزراء يسعى لعقد زيارة قبل انتخابات الأسبوع الماضي في إسرائيل، لكن تم الغاء الرحلة وسط خلاف مع الأردن أدى إلى حظر البلدين استخدام الآخر للمجال الجوي.

واثر غضب المسؤولون الإماراتيون من استخدام نتنياهو على ما يبدو للعلاقات الدبلوماسية لتحسين مكانته قبل الانتخابات، وعلق أحدهم علنًا أن الإمارات “لن تكون طرفا في أي عملية انتخابية داخلية في إسرائيل، ليس الآن وليس في أي وقت”.

ثم تدخل نتنياهو في وقت لاحق لمنع وزير الخارجية غابي أشكنازي، من حزب “أزرق أبيض” المنافس، من السفر إلى الإمارات لتدشين بعثات إسرائيل الجديدة في الدولة الخليجية، حسبما أفادت القناة 12.

وقالت مصادر في وزارة الخارجية إن نتنياهو منع الزيارة لأنه “لم يكن يريد أن يسافر وزير الخارجية إلى هناك قبله”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال