السباح إياد شلبي يحصد الميدالية الذهبية الثانية في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو
بحث

السباح إياد شلبي يحصد الميدالية الذهبية الثانية في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو

السباحون الإسرائيليون يفوزون بميداليتين ذهبيتين إضافيتين لتصبح حصيلة إسرائيل في ألعاب "طوكيو 2020" تسع ميداليات، 6 منها ذهبية

السباح البارالمبي الإسرائيلي إياد شلبي يحصل على ميداليته الذهبية الثانية في طوكيو،  2 سبتمبر، 2021. (Keren Isaacson / IPC)
السباح البارالمبي الإسرائيلي إياد شلبي يحصل على ميداليته الذهبية الثانية في طوكيو، 2 سبتمبر، 2021. (Keren Isaacson / IPC)

انتزع السباحان البارالمبيان إياد شلبي وعامي دادون الميدالية الذهبية في دورة الألعاب البارالمبية “طوكيو 2020” الخميس، ليصل عدد الميداليات التي فازت بها إسرائيل في الدورة الحالية إلى تسعة، في استمرار للأداء القوي للسباحين الإسرائيليين في المسبح البارالمبي.

وهذا يعني أن ألعاب 2020 هي الأكثر نجاحا للدولة اليهودية منذ أثينا 2004.

ستة من الميداليات الإسرائيلية التسعة كانت ذهبية، وثمانية منها فاز بها السباحون: ثلاث لدادون، وثلاث لمارك مليار واثنتان لشلبي. وحصلت المجدفة موران صموئيل على الميدالية المتبقية.

شلبي، الذي فاز الأسبوع الماضي بأول ميدالية لإسرائيل في دورة ألعاب هذا العام في سباق 100 متر ظهر، وأصبح أول عربي يمثل إسرائيل يفوز بميدالية في الألعاب الأولمبية أو البارالمبية ، حقق يوم الخميس ميدالية ذهبية ثانية في سباق 50 متر ظهر بزمن بلغ 1:11.79 دقيقة.

ويخوض شلبي (34 عاما) المنافسة في رابع دورة ألعاب بارالمبية في طوكيو، لكن الميداليتين الذهبيتين اللتين حصل عليهما هما أول ميداليتين يفوز بهما.

شلبي (34 عاما) وُلد أصما وأبكما لعائلة عربية من شفاعمرو، وهو مصاب بالشلل في أطرافه الأربعة بعد تعرضه لحادث في سن 13 عاما. ولقد تنافس في تصنيف الإعاقة S1، المخصص للذين يعانون من قيود النشاط الأكثر صعوبة. يتدرب شلبي في مركز في مدينة حيفا تديره جمعية “إيلان” الإسرائيلية للأطفال ذوي الإعاقة، ويرافقه دائما والده يوسف.

آمي دادون يفوز بميداليته الذهبية الثانية، والثالثة بشكل عا ، في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو، 2 سبتمبر، 2021. (Keren Isaacson / IPC)

بعد وقت قصير من السباق الذي خاضه شلبي يوم الخميس، فاز دادون بالميدالية الذهبية في نهائي 50 متر سباحة حرة بزمن قدره 37.21 ثانية، مسجلا رقما بارالمبيا جيدا. وحل أرئيل مليار – شقيق مارك – سابعا.

وكان دادون، البالغ من العمر 20 عاما ويعاني من شلل دماغي، قد فاز في وقت سابق بالميدالية الذهبية في سباق 200 متر سباحة حرة – محطما رقمه القياسي العالمي بست ثوان – بالإضافة إلى الميدالية الفضية في سباق 150 مترا في فردي متنوع.

حتى بداية ألعاب هذا العام، لم يفز السباحون الإسرائيليون بأي ذهبية بارالمبية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال