الرئيس هرتسوغ سيقوم بأول زيارة رسمية إلى البحرين الشهر المقبل
بحث

الرئيس هرتسوغ سيقوم بأول زيارة رسمية إلى البحرين الشهر المقبل

الرئيس الإسرائيلي سيلتقي مع مسؤولين حكوميين كبار وقادة أعمال والجالية اليهودية المحلية؛ هرتسوغ سيقوم أيضا بزيارة الإمارات، حيث سيلتقي بمحمد بن زايد آل نهيان

توضيحية: الرئيس يتسحاق هرتسوغ يصعد على متن طائرة أثناء توجهه إلى أوكرانيا للمشاركة في حفل تأبين بمناسبة الذكرى الثمانين لمذبحة بابي يار. (Haim Zach / GPO)
توضيحية: الرئيس يتسحاق هرتسوغ يصعد على متن طائرة أثناء توجهه إلى أوكرانيا للمشاركة في حفل تأبين بمناسبة الذكرى الثمانين لمذبحة بابي يار. (Haim Zach / GPO)

سيتوجه رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ إلى الخليج العربي في الشهر المقبل للقاء قادة البحرين والإمارات العربية المتحدة، حسبما أعلن مكتبه الأربعاء.

ومن المقرر أن يبدأ رئيس الدولة زيارة رسمية إلى البحرين في 4 ديسمبر، بدعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وسيكون أول رئيس إسرائيلي يقوم بزيارة البحرين. في شهر يناير، سيقوم هرتسوغ بزيارة أبو ظبي ودبي في الإمارات في رحلة ستستمر ليومين.

خلال زيارته إلى البحرين سيلتقي هرتسوغ بأفراد من الجالية اليهودية المحلية ومسؤولين حكوميين كبار، وسيقود مجموعة من رجال الأعمال في لقاء مع مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين.

في اليوم التالي، سيتوجه هرتسوغ إلى الإمارات للقاء نظيره الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان، حاكم أبو ظبي. وسيكون هذا اللقاء الرابع الذي يجمع الرئيسين.

كما سيحضر هرتسوغ “حوار أبو ظبي للفضاء”.

وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان يستقبل الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ (وسط الصورة)، والسيدة الأولى ميخال هرتسوغ، في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يناير، 2022. (Amos Ben Gershom / GPO via AP)

بحسب مكتب هرتسوغ، سيناقش الزعيمان “تعزيز العلاقات الإسرائيلية-الإماراتية، وأهمية السلام، وتوسيع التعاون الثنائي”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى رئيس الوزراء المفترض بنيامين نتنياهو مكالمة هاتفية مع ولي عهد البحرين ورئيس الوزراء سلمان بن حمد آل خليفة.

وأعرب الزعيمان عن رغبتهما المشتركة في مواصلة تعميق العلاقات بين البلدين، ودعا نتنياهو آل خليفة لزيارة إسرائيل.

قامت إسرائيل والبحرين بتطبيع العلاقات في عام 2020، في ظل حكومة نتنياهو السابقة، كجزء من “اتفاقات إبراهيم” التي توسطت فيها الولايات المتحدة، والتي نجم عنها أيضا إقامة علاقات دبلوماسية بين اسرائيل والإمارات. ومهد الاتفاق الطريق للتطبيع مع المغرب بعد أشهر.

الرئيس دونالد ترامب ، في الوسط ، مع من اليسار ، وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال مراسم توقيع “اتفاقيات إبراهيم” في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض، 15 سبتمبر، 2020، في واشنطن.(AP Photo/Alex Brandon)

عقب الانتخابات العامة الإسرائيلية التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر، قالت البحرين إنها ستواصل الدفع بتنمية العلاقات مع إسرائيل، في الوقت الذي يبدو فيه أن اسرائيل في صدد تشكيل الحكومة الأكثر يمينية على الإطلاق، والتي من المتوقع أن تشمل عناصر من اليمين المتطرف.

في الشهر الماضي، أجرى وفد من المظليين الإسرائيليين قفزة مشتركة فوق البحرين، إلى جانب جنود من الدولة الخليجية والإمارات والولايات المتحدة للاحتفال بذكرى مرور عامين على توقيع “اتفاقات إبراهيم”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال