الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا: لقاحات كورونا الحالية قد تكون أقل فاعلية ضد متحور “أوميكرون”
بحث

الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا: لقاحات كورونا الحالية قد تكون أقل فاعلية ضد متحور “أوميكرون”

قال بانسل أنه نظرا للطفرات العديدة في الغلاف الفيروسي لأوميكرون، فإن اللقاحات الحالية يجب أن تتكيف مع المتحور، وهي عملية قد تستغرق شهورا

يتحدث ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، إلى وسائل الإعلام بعد أن قام حاكم ولاية ماساتشيوستس تشارلي بيكر بجولة في منشأة موديرنا، في 12 مايو 2021، في نوروود، ماساتشيوستس. (نانسي لين / بوسطن هيرالد عبر AP ، Pool)
يتحدث ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، إلى وسائل الإعلام بعد أن قام حاكم ولاية ماساتشيوستس تشارلي بيكر بجولة في منشأة موديرنا، في 12 مايو 2021، في نوروود، ماساتشيوستس. (نانسي لين / بوسطن هيرالد عبر AP ، Pool)

قال رئيس شركة الأدوية “موديرنا” إن لقاحات كورونا الحالية، من المحتمل أن تكون أقل فعالية ضد متغير “أوميكرون” الجديد الذي يسبب قلقا عالميا.

“على ما أعتقد، لن تكون الفاعلية بنفس المستوى التي كانت عليه مع متغير دلتا”، قال ستيفان بانسل لصحيفة “فاينانشيال تايمز” في مقابلة نُشرت يوم الثلاثاء.

“أعتقد أنه سيكون انخفاضا واضحا”، حذر بانسل. “أنا لا أعرف كم النسبة لأننا بحاجة إلى انتظار البيانات… لكن كل العلماء الذين تحدثت إليهم. قالوا أن الوضع غير مشجع”.

حذرت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين من أن المتحور الجديد “أوميكرون” يشكل خطرا مرتفعا للغاية على مستوى العالم.

تم الإبلاغ عنه لأول مرة في جنوب إفريقيا، وأثار المخاوف من موجة عالمية للفيروس.

وأضاف بانسل أنه نظرا للطفرات العديدة في الغلاف الفيروسي لأوميكرون، فإن اللقاحات الحالية يجب أن تتكيف مع المتحور، وهي عملية قال سابقا أنها قد تستغرق شهورا.

يوم الإثنين، قال الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر” منتجة اللقاحات إن شركته بدأت العمل على نسخة من لقاح كورونا التي تستهدف على وجه التحديد “أوميكرون” في حالة عدم فعالية التطعيم الحالي ضد السلالة الجديدة.

الرئيس التنفيذي لشركة فايزر ألبرت بورلا يتحدث خلال حفل أقيم في سالونيك، اليونان، في 12 أكتوبر 2021 (AP Photo / Giannis Papanikos، File)

“لا أعتقد أن النتيجة ستكون أن اللقاحات لا تحمي”، قال ألبرت بورلا لشبكة CNBC. “لكن الاختبارات قد تظهر أن اللقاحات الحالية تحمي بمستوى أقل، مما يعني أننا بحاجة إلى ابتكار لقاح جديد”.

وقال بورلا أيضا أنه “واثق جدا” من أن الدواء الذي سيكون على شكل حبوب ضد الفيروس والذي كشفت عنه شركة “فايزر” مؤخرا سيعمل كعلاج للعدوى التي تسببها الطفرات، بما في ذلك “أوميكرون”.

طلبت “فايزرط من المنظمين الأمريكيين قبل أسبوعين الموافقة على دوائها التجريبي، “باكسلوفيد”، مما يمهد الطريق لإطلاق محتمل هذا الشتاء لدواء واعد يمكن تناوله في المنزل.

من بين المرضى المصابين حديثا المعرضين للخطر والذين تم علاجهم في غضون ثلاثة أيام من ظهور الأعراض، ثبت أن حبوب “فايزر” قللت من دخول المستشفى أو الوفاة بنسبة 90% تقريبا. تقوم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أيضا بمراجعة حبة دواء منافسة من شركة “ميرك” ومن المتوقع أيضا أن يسعى العديد من صانعي الأدوية الأصغر للحصول على ترخيص لأدويتهم المضادة للفيروس في الأشهر المقبلة.

ساهمت وكالة فرانس برس في اعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال