الرئيس التنفيذي لشركة فايزر: عقاقير لمعالجة كوفيد-19 قد تكون متوفرة بحلول نهاية 2021
بحث

الرئيس التنفيذي لشركة فايزر: عقاقير لمعالجة كوفيد-19 قد تكون متوفرة بحلول نهاية 2021

يسعى العلاج الفموي إلى منع الإنزيم الذي يحتاجه فيروس كورونا من أجل التكاثر في الخلايا البشرية

الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" ألبرت بورلا يتحدث خلال مؤتمر صحفي بعد زيارة للإشراف على إنتاج لقاح كوفيد-19 في مصنع شركة الأدوية الأمريكية، في بور، بلجيكا، 23 أبريل 2021 (JOHN THYS / POOL / AFP)
الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" ألبرت بورلا يتحدث خلال مؤتمر صحفي بعد زيارة للإشراف على إنتاج لقاح كوفيد-19 في مصنع شركة الأدوية الأمريكية، في بور، بلجيكا، 23 أبريل 2021 (JOHN THYS / POOL / AFP)

قال الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر” ألبرت بورلا يوم الثلاثاء إن عقاقير علاج كوفيد-19 التي تخطط شركة الأدوية الأمريكية اصدارها قد تكون متوفرة بحلول نهاية عام 2021.

“إذا سارت الأمور على ما يرام وقمنا بتطبيق نفس السرعة التي طبقناها حتى الآن، وإذا فعلت الهيئات التنظيمية الشيء نفسه، وهي تفعل ذلك، آمل أن يتم ذلك بحلول نهاية العام”، قال لقناة CNBC، متحدثا عن الجدول الزمني المتوقع.

كما قال بورلا أنه متفائل بأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستوافق على إعطاء لقاح شركة “فايزر” للأطفال الذين يبلغون من العمر 15 عاما أو أقل في المستقبل القريب.

وحتى الآن، كان علاج كوفيد-19 الفموي الوحيد الذي تم منحه الموافقة الكاملة من قبل الهيئات التنظيمية هو remdesivir المضاد للفيروسات.

حبوب “فايزر” هي مثبط للبروتياز يسعى إلى منع الإنزيم الذي يحتاجه الفيروس من أجل التكاثر في الخلايا البشرية. وذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” الأسبوع الماضي أن العشرات من المتطوعين بدأوا المشاركة في التجارب الأولية للحبوب.

وتجرى التجارب في موقعين تابعين لشركة “فايزر”، أحدهما في الولايات المتحدة والآخر في بلجيكا، وستشمل ما يصل إلى 60 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18-60 عاما.

سيتم تقسيم التجارب إلى ثلاث مراحل موزعة على 145 يوما، مع 28 يوما إضافيا في النهاية لـ”الفحص وتقديم الجرعات”، وفقا للتقرير، وستشمل عدة إقامات ليلية للمشاركين.

وأنتجت شركة “فايزر”، بالشراكة مع “باينوتيك”، لقاحا لفيروس كورونا أثبت فعاليته بنسبة تزيد عن 95% وكان في قلب حملة التلقيح الناجحة في إسرائيل. وحتى الآن، تلقى أكثر من نصف سكان إسرائيل جرعتي اللقاح، مما يجعلها رائدة على مستوى العالم في التطعيمات للفرد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال