الرأس الأخضر تعلن إنها لن تصوت بعد الآن ضد إسرائيل في الأمم المتحدة
بحث

الرأس الأخضر تعلن إنها لن تصوت بعد الآن ضد إسرائيل في الأمم المتحدة

يأتي هذا التعهد الغير واضح بعد شهرين من لقاء جمع نتنيتاهو برئيس الجمهورية الجزرية الصغيرة خورخي كارلوس فونسيكا

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في لقاء مع رئيس جمهورية الرأس الأخضر خورخي كارلوس فونسيكا خلال قمة في مانروفيا، 4 يوليو، 2017. (لقطة شاشة: YouTube)
رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في لقاء مع رئيس جمهورية الرأس الأخضر خورخي كارلوس فونسيكا خلال قمة في مانروفيا، 4 يوليو، 2017. (لقطة شاشة: YouTube)

أعلنت جمهورية الرأس الأخضر إنها لن تصوت بعد الآن ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، وفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الأربعاء.

قرار الدولة الجزرية  الصغيرة، الواقعة قبالة سواحل غرب أفريقيا، يأتي بعد شهرين من لقاء جمع رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو برئيس الرأس الأخضر خورخي كارلوس فونسيكا خلال قمة في عاصمة ليبريا، مانروفيا.

وقال نتنياهو في بيان صدر ليلة الأربعاء “أرحب بقرار رئيس الرأس الأخضر. إن ذلك هو نتيجة لنشاط دبلوماسي مكثف بين إسرائيل وأفريقيا”.

ومن غير الواضح ما الذي قاله فونسيكا بالتحديد لسفير بلاده إلى الأمم المتحدة، وما إذا كانت الرأس الأخضر ستعارض أو ستمتنع في التصويت على القرارات المتعلقة بإسرائيل، أو ما إذا قرر رئيس الجمهورية وقوف بلاده  إلى أجل غير مسمى إلى جانب إسرائيل بغض النظر عن مضمون مشاريع القرارات.

وتضم الرأس الأخضر، وهي دولة ذات غالبية مسيحية، حوالي 525,000 نسمة.

وكان نتتنياهو قد أعلن عن التواصل الدبلوماسي مع أفريقيا كأحد الأهداف الرئيسية لسياسته الخارجية، أملا منه بكسر الغالبية التقليدية المناهضة لإسرائيل في المنظمات الدولية كالأمم المتحدة. في الأشهر ال14 الأخيرة، قام بزيارة القارة مرتين وهو يخطط حاليا للمشاركة في قمة أفريقية-إسرائيلية كبرى في توغو في شهر أكتوبر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال