الدولة توسع “سلة الأدوية” التي تمولها بتكلفة 550 مليون شيكل هذا العام
بحث

الدولة توسع “سلة الأدوية” التي تمولها بتكلفة 550 مليون شيكل هذا العام

قال وزير الصحة أنه سيتم إضافة "عقاقير وتكنولوجيات فائقة التطور"، بما في ذلك علاجات للأفراد المتحولين جنسيا

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس والمدير العام نحمان آش، خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، 4 يناير 2022 (Tomer Neuberg / FLASH90)
وزير الصحة نيتسان هوروفيتس والمدير العام نحمان آش، خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، 4 يناير 2022 (Tomer Neuberg / FLASH90)

أعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء أنها ستوسع ما يسمى بـ”سلة الأدوية” الممولة والتي تساعد الإسرائيليين على دفع ثمن العديد من الأدوية، والأدوية الناشئة المنقذة للحياة، والتكنولوجيات الصحية.

قدمت لجنة توصياتها إلى وزير الصحة نيتسان هوروفيتس، والتي تضمنت أدوية وتقنيات بقيمة 550 مليون شيكل (175.5 مليون دولار) لعام 2022.

“لقد قام أعضاء اللجنة بعمل رائع”، قال هوروفيتس في بيان. مضيفا أن العلاجات الممولة تشمل “عقاقير وتكنولوجيات فائقة التطور في مجالات الصحة العقلية، إعادة التأهيل، تمويل علاجات السرطان المبتكرة، علاجات الأفراد المتحولين جنسيا، خفض السعر أدوية الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، إضافة الى دواء آخر لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية ومساعدة مجموعة واسعة جدا من الأشخاص”.

وفقا لأخبار القناة 12، فإن العلاجات التي تمولها الدولة للأشخاص المتحولين جنسيا ستشمل أيضا علاجا صوتيا بقيمة 2 مليون شيكل (638 مليون دولار).

أعرب المدير العام للوزارة، نحمان آش، عن أمله في تخصيص ميزانية أكبر في العام المقبل لـ”سلة الأدوية” لتلبية احتياجات المزيد من المرضى.

وقالت منسقة اللجنة، الدكتور أوسنات لوكسنبرغ: “لقد بذلنا كل جهد ممكن لضمان حصول مواطني الدولة على التكنولوجيات التي يجب تضمينها في السلة بأسرع وقت ممكن”.

تبلغ ميزانية الصحة السنوية في إسرائيل حوالي 44 مليار شيكل (14 مليار دولار).

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال