إسرائيل في حالة حرب - اليوم 228

بحث

الحوثيون يهددون باستهداف السفن المتجهة إلى إسرائيل في البحر المتوسط

المتمردون المدعومون من إيران، والذين شنوا عشرات من الهجمات بمسيّرات وصواريخ على السفن منذ نوفمبر، يقولون إن التصعيد سيدخل حيز التنفيذ "على الفور".

قوات الأمن اليمنية تقف خلال مسيرة  مؤيدة للفلسطينيين ومناهضة لإسرائيل في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون في 26 أبريل 2024، وسط الصراع المستمر في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية. ( MOHAMMED HUWAIS / AFP)
قوات الأمن اليمنية تقف خلال مسيرة مؤيدة للفلسطينيين ومناهضة لإسرائيل في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون في 26 أبريل 2024، وسط الصراع المستمر في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية. ( MOHAMMED HUWAIS / AFP)

هدد المتمردون الحوثيون في اليمن بتوسيع هجماتهم لتشمل السفن المتجهة إلى إسرائيل في البحر المتوسط ​​بعد أشهر من الهجمات على السفن في البحر الأحمر.

وقال الحوثيون المدعومين من إيران، والذين يقولون إن أنشطتهم تهدف إلى دعم الفلسطينيين خلال الحرب بين إسرائيل وحماس، إن التصعيد سيدخل حيز التنفيذ “على الفور”.

وفي خطاب متلفز يوم الجمعة، قال المتحدث العسكري يحيى سريع إن الحوثيين اليمنيين سيستهدفون السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية في أي منطقة تقع ضمن نطاقهم وأضاف: “سنستهدف أي سفن متجهة إلى الموانئ الإسرائيلية في البحر الأبيض المتوسط ​​في أي منطقة نستطيع الوصول إليها”.

وفي بيان منفصل، قال سريع إن التصعيد يشمل “استهداف كافة السفن المخترقة لقرار حظر الملاحة الإسرائيلية والمتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة في البحر الأبيض المتوسط ​​في أي منطقة تطالها أيدينا”.

استهدف الحوثيون سفينة الشحن MSC Orion يوم الاثنين بهجوم بطائرة مسيّرة في المحيط الهندي. وكانت السفينة MSC Orion التي ترفع علم البرتغال تبحر بين ميناء سينس بالبرتغال وميناء صلالة بسلطنة عمان ومالكها المسجل هي شركة “زودياك ماريتايم”، وفقا لبيانات LSEG.

زودياك مملوكة جزئيا لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر.

ويأتي إعلان اليمن بعد أقل من 24 ساعة من إعلان إيران مساء الخميس أنها أطلقت سراح طاقم سفينة أخرى ترفع العلم البرتغالي مرتبطة بزودياك ماريتايم وعوفر. واحتجز الحرس الثوري الإيراني سفينة الشحن MSC Aries، وعلى متنها طاقم مكون من 25 فردا، في مضيق هرمز في 13 أبريل.

وشن الحوثيون، الذين يسيطرون على مساحات واسعة من اليمن بما في ذلك جزء كبير من ساحل البحر الأحمر، عشرات من الهجمات بمسيّرات وصواريخ على السفن منذ نوفمبر.

وقد دفعت حملتهم الولايات المتحدة وبريطانيا إلى شن هجمات انتقامية وتشكيل تحالف بحري دولي لحماية الطريق التجاري الحيوي.

ونظرا لأن موانئ إسرائيل على البحر الأبيض المتوسط ​​تقع على بعد حوالي 2000 كيلومتر من شمال اليمن، فمن غير الواضح حجم التهديد الذي سيشكله الحوثيون.

ويقول خبراء إن ترسانة الحوثيين تشمل صواريخ باليستية يتراوح مداها بين 1600-1900 كيلومتر، وطائرات مسيّرة إيرانية من طراز “شاهد-136” يمكنها التحليق لمسافة تصل إلى 2000 كيلومتر.

وهدد المتمردون في السابق بتوسيع هجماتهم إلى المحيط الهندي والسفن التي تسلك منعطفا حول جنوب إفريقيا لتجنب الساحل اليمني، لكن تركيزهم الأساسي ظل على البحر الأحمر وخليج عدن.

اقرأ المزيد عن