إسرائيل في حالة حرب - اليوم 260

بحث

الحوثيون يتبنون الهجوم على سفينة نروجية وشركات تتجنب البحر الأحمر

أعلنت شركات الشحن العالمية الواحدة تلو الأخرى تفادي الممر المائي الرئيسي نتيجة تهديدات الحوثيين، الذين يقولون انهم يريدون ممارسة ضغوط على إسرائيل

صورة التقطت في 12 نوفمبر 2018، تظهر سفينة "يو إس إس كارني" في البحر الأبيض المتوسط. (Mass Communication Specialist 1st Class Ryan U. Kledzik/US Navy via AP)
صورة التقطت في 12 نوفمبر 2018، تظهر سفينة "يو إس إس كارني" في البحر الأبيض المتوسط. (Mass Communication Specialist 1st Class Ryan U. Kledzik/US Navy via AP)

أكد المتمردون الحوثيون أنهم استهدفوا بمسيَّرتين بحريتين الاثنين سفينتين “لهما ارتباط بالكيان الصهيوني” في البحر الأحمر إحداهما نروجية فيما تعلن شركات الشحن العالمية الواحدة تلو الأخرى تفادي الممر المائي.

شن المتمردون الحوثيون اليمنيون الذين يحظون بدعم إيران سلسلة من الهجمات بمُسيَّرات وصواريخ استهدفت سفنًا في البحر الأحمر، قائلين إنهم بذلك يريدون ممارسة ضغوط على إسرائيل بسبب حربها المدمرة مع حركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة.

إثر الهجمات، علقت عدة شركات شحن كبرى المرور عبر مضيق باب المندب الذي تمر عبره 40% من التجارة الدولية إلى حين ضمان سلامة الملاحة فيه. ومن بين هذه الشركات الدنماركية “ميرسك” والألمانية “هاباغ-ليود” والفرنسية “سي ام إيه سي جي إم” والإيطالية السويسرية “إم أس سي”.

وصدرت الإعلانات الأخيرة الإثنين عن البريطانية “بريتيش بتروليوم” (بي بي) التي علقت عبور جميع سفنها “نظرا لتدهور الوضع الأمني للنقل البحري في البحر الأحمر” وذلك على نحو مؤقت.

وبعد الظهر، قالت شركة “فرونتلاين” وهي الرابعة عالميًا بين شركات الناقلات العملاقة ومقرها العام في ليماسول، في قبرص، إنها ستتجنب المرور عبر البحر الأحمر وخليج عدن.

وجاء في بيان صادر عن “القوات المسلحة اليمنية” التابعة للحوثيين إنها “نفذت عملية نوعية ضد سفينتين لهما ارتباط بالكيان الصهيوني الأولى سفينة سوان اتلانتيك محملة بالنفط والأخرى سفينة إم إس سي كلارا تحمل حاويات وقد تم استهدافهما بطائرتين بحريتين”.

وقال البيان إن “عملية استهداف السفينتين جاءت بعد رفض طاقميهما الاستجابة لنداءات القوات البحرية اليمنية”.

أصيبت السفينة النروجية “إم/في سوان أتلانتيك” الاثنين “بجسم غير محدد” في البحر الأحمر، وفقاً للشركة المالكة “انفينتور كيميكال تانكرز” Inventor Chemical Tankers التي قالت في بيان “لحسن الحظ لم يصب أفراد الطاقم الهندي بأذى، وتعرضت السفينة، وفقًا لهم، لأضرار محدودة”، مشيرة إلى أن الناقلة التي انطلقت من فرنسا باتجاه جزيرة ريونيون، لا تربطها أي علاقة بإسرائيل.

والسفينة “إم/في سوان أتلانتيك” هي الآن تحت حماية البحرية الأميركية.

ولا تتوفر في الوقت الحالي معلومات حول السفينة الثانية التي ورد اسمها في البيان الصادر من صنعاء.

وقال الجيش الأميركي إن مدمرة أميركية أسقطت السبت 14 مُسيَّرة في البحر الأحمر انطلقت من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن. وقالت حكومة المملكة المتحدة إن إحدى مدمراتها أسقطت أيضًا مُسيَّرة يشتبه بأنها هجومية في المنطقة.

في وقت سابق، قالت وكالتان ملاحيتان إنهما رصدتا ما يبدو أنه انفجار الإثنين على طريق ملاحي رئيسي قبالة اليمن. وأبلغ عن ذلك فيما وصل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى البحرين في إطار جولة في الشرق الأوسط للبحث خاصة في الأمن البحري.وذكرت وزارة الدفاع الأميركية في نهاية الأسبوع في بيان أنه سيناقش في المنامة “جهود الولايات المتحدة لعقد تحالفات متعددة الأطراف للرد على العدوان في البحر الذي يهدد النقل البحري والاقتصاد العالمي”.

وأعلن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام السبت عن وساطة عمانية لحماية الممر المائي. وقال على موقع “إكس” إن المناقشات جارية “برعاية من الأشقاء في سلطنة عمان … مع عدد من الجهات الدولية بشأن العمليات في البحر الأحمر وبحر العرب”.

وأكد الحوثيون في بيانهم الإثنين إنهم لن يترددوا “في استهداف أي سفينة تخالف ما ورد” في بياناتهم السابقة التي حذروا فيها منع “كافة السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية من أي جنسية كانت من الملاحة في البحرين العربي والأحمر حتى إدخال ما يحتاجه أخواننا الصامدون في قطاع غزة من ماء ودواء”.

اقرأ المزيد عن