الحكومة توافق على الحد من ارتفاع أسعار الخبز وإنهاء ضوابط الأسعار بحلول أبريل 2023
بحث

الحكومة توافق على الحد من ارتفاع أسعار الخبز وإنهاء ضوابط الأسعار بحلول أبريل 2023

بموجب الاتفاق المبرم مع وزارة الاقتصاد ، سيتم رفع سعر الخبز الأسمر العادي بنحو 5% في البداية، ثم مرة أخرى في ديسمبر؛ ضوابط الأسعار تنتهي في عام 2023

خبز في سوبر ماركت رامي ليفي في القدس، 17 يوليو 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)
خبز في سوبر ماركت رامي ليفي في القدس، 17 يوليو 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

توصل رئيس الوزراء يائير لبيد إلى اتفاق مع وزيرة الاقتصاد والصناعة أورنا باربيفاي للحد من الزيادات المخطط لها في أسعار الخبز.

وفقا لبيان صدر يوم الاثنين من مكتب لبيد، فإن الأسعار سترتفع تدريجيا خلال الأشهر المقبلة لكنها لن تصل إلى الزيادة المخطط لها مسبقا.

وبموجب الاتفاقية، سترفع لجنة الإشراف على الأسعار تكلفة الخبز الأسمر بنسبة 5%، شرائح الخبز الأسمر بنسبة 5.5%، وخبز الـ”حلاة” بنسبة 8%.

وسيكون هناك ارتفاع إضافي في أسعار شرائح الأرغفة السمراء والـ”حلاة” في ديسمبر، بنسبة تصل إلى 30%.

وأفاد البيان أن سعر الخبز الأسمر غير المقطّع سيرتفع أيضا بنسبة 21%، أي أقل من الزيادة التي تجاوزت 35% التي خططت لها لجنة التسعير في الأصل.

كما قرر الوزراء أن تنهي الحكومة ضوابط أسعار الخبز اعتبارا من أبريل 2023.

وطالب لبيد وزارتي المالية والرعاية الاجتماعية بتقديم تمويل أكبر للبرامج التي تساعد المعرضون لانعدام الأمن الغذائي.

وزيرة الاقتصاد أورنا باربيفاي تحضر مؤتمرا في موديعين، 26 مايو 2022 (Flash90)

وقالت حركة “واقفون معا” للعدالة الاجتماعية في بيان لها أنه مع ارتفاع الأسعار، يجب أن يرتفع الحد الأدنى للأجور أيضا.

“السعر يرتفع لكن ليس أجورنا. بعد خمس سنوات من الركود، حان الوقت لرفع الحد الأدنى للأجور إلى 40 شيكل (11.5 دولار) في الساعة لمساعدة مليوني موظف على تغطية نفقاتهم”.

وسيبقى سعر أشكال الخبز الأبيض الأخرى كما هو.

وتشمل منتجات الخبز الخاضعة لإشراف أو تحديد الأسعار الأرغفة المقطعة وغير المقطعة البيضاء والسمراء، وكذلك خبز الـ”حلاة”. وكان من المقرر رفع الأسعار بنسبة 20% في وقت سابق من هذا الشهر، مما كان من شأنه أن يزيد سعر رغيف الخبز الأسمر من 7.11 شيكل (حوالي 2 دولار) إلى 8.54 شيكل (2.45 دولار). لكن علقت شركات السوبر ماركت الكبرى الزيادة بعد طلب من باربيفاي بتأجيل تطبيقها بينما تستمر المفاوضات لإيجاد بديل.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن ارتفاع أسعار الخبز جاء نتيجة أزمة الغذاء العالمية المرتبطة بغزو روسيا لأوكرانيا، وهي مصدّر رئيسي للقمح.

ووفقا لآخر الأرقام الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء، بلغ معدل التضخم السنوي في إسرائيل 4.4% اعتبارا من يونيو، وهو أعلى معدل منذ عام 2008.

ويقيس مؤشر أسعار المستهلك متوسط تكلفة السلع المنزلية. وشوهدت ارتفاعات خاصة في يونيو في النقل (2.4%)، الإسكان (0.7%)، والثقافة والترفيه (0.7%).

لكن أظهرت البيانات انخفاض أسعار الخضار والفواكه الطازجة بنسبة 8.5%، ونسبة 3.4% في الملابس والأحذية خلال شهر يونيو.

ويتزايد الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة، بعد عقد من آخر اضطرابات اجتماعية واسعة النطاق بشأن هذه المسألة التي تشهدها البلاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال