الحكومة تدرس فرض قيود اضافية مع تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا
بحث

الحكومة تدرس فرض قيود اضافية مع تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا

سيعقد نتنياهو اجتماعًا يوم الأحد، ويدرس توجيهات جديدة، بما يشمل عدد أقل من الموظفين المسموح لهم بالذهاب للعمل؛ يتم النظر في رزمة المساعدة الاقتصادية أيضا

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 25 مارس 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 25 مارس 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

من المتوقع أن يدرس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فرض المزيد من القيود على الحركة في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا، مع ارتفاع عدد الإصابات بـCOVID-19 في إسرائيل إلى 3619 حالة يوم السبت.

وستجتمع الحكومة يوم الأحد للنظر في عدد من التوجيهات والخطوات الجديدة، بما في ذلك حزمة مساعدات اقتصادية بقيمة 5 مليارات شيكل (1.4 مليار دولار) للشركات الصغيرة والمتوسطة التي اقترحها وزير المالية موشيه كحلون.

وعارض مسؤولو وزارة المالية إغلاق الحركة بالكامل، وحذروا نتنياهو من عواقب وخيمة على الاقتصاد. واشتبكت الوزارة مع مسؤولين من وزارة الصحة الذين يدعون منذ اسابيع الى أشد الإجراءات.

وأحد التوجيهات التي سيتم دراستها يوم الأحد هي تخفيض نسبة موظفي الشركات المسموح لهم بالاستمرار في العمل من 30 بالمائة إلى 20 بالمائة. وهناك إجراء آخر يتمثل في تقييد الأشخاص على مسافة تتراوح من 2 إلى 3 كيلومترات من المنزل عند شراء مواد البقالة والإمدادات، والإجراء الثالث سيشهد تخصيص محلات السوبر ماركت ساعتين في اليوم للمتسوقين المسنين الذين يعتبرون عرضة لخطر الإصابة بالفيروس.

رجل يرتدي قناع وجه خوفًا من فيروس كورونا، يسير بالقرب من شخص مشرد بالقرب من مركز تجاري مغلق في القدس، 23 مارس 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

ومن المقرر أن تتمحور المباحثات الحكومية حول اقتراح كحلون، بينما يسعى مسؤولو وزارة المالية لتقديم مساعدات للشركات التي قد تشمل تأخير مدفوعات معينة وتسهيل القروض بدلاً من منحهم منحًا كما يدعو وزير المالية.

وبحسب ما ورد حذر هؤلاء المسؤولون من أنه إذا تصاعدت الأزمة وتشهد إسرائيل المزيد من الإصابات والوفيات، فقد لا تسمح الميزانية بمزيد من المساعدات، بحسب القناة 12.

وتوفي اثنا عشر شخصًا بسبب فيروس كورونا في إسرائيل حتى الآن وتوفي إسرائيليا في إيطاليا. ومن بين 3619 حالة مؤكدة في إسرائيل، هناك 54 حالة خطيرة بما في ذلك 43 حالة تتطلب اجهزة تنفس، بحسب إعلان وزارة الصحة مساء السبت.

وافادت القناة 12 في وقت سابق أن المسؤولين يراقبون عن كثب أرقام الإصابات، التي لا تزال ترتفع ولكنها ليست مرتفعة، بينما يدرسون فرض المزيد من القيود.

ويوم الأربعاء، حُظر على الإسرائيليين مغادرة منازلهم إلا للضرورة، مثل شراء المواد الغذائية والأدوية والتجول لمسافة قصيرة لا تبعد 100 متر عن المنزل. من يخالف هذه القيود سيكون عرضة لغرامات مالية كبيرة تصل إلى 500 شيكل (140 دولار) وحتى السجن.

دوريات الشرطة الإسرائيلية في ممشى في تل أبيب، 28 مارس 2020 (Avshalom Sassoni / Flash90)

ومن المقرر أن تبدأ الشرطة في تطبيق الإجراءات الحالية بقوة ابتداء من يوم الأحد. ويوم السبت، افادت القناة 12 أن الضباط قد سلموا حوالي 1000 غرامة للأشخاص الذين ينتهكون التعليمات.

واعلن الجيش الإسرائيلي انه سوف يتم نشر 500 جندي في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من يوم الأحد لمساعدة الشرطة في فرض القيود الجديدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال