الحكومة الإسرائيلية تصادق على بناء 176 وحدة استيطانية في القدس الشرقية
بحث

الحكومة الإسرائيلية تصادق على بناء 176 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

تعزيز البناء يجعل نوف تسيون اكبر استيطان يهودي في حي فلسطيني في العاصمة، بحسب جمعية معارضة للاستيطان

وافقت السلطات الإسرائيلية في القدس يوم الأربعاء على توسيع حي يهودي يقع في القدس الشرقية، ووافقت على مخططات لإضافة 176 منزلا جديدا، حسب ما قال نائب رئيس بلدية القدس.

وهذا التوسيع يخلق اكبر استيطان يهودي داخل حي عربي في المدينة، عبر السماح لحي نوف تسيون ببناء وحدات سكنية جديدة، بالإضافة الى 91 الوحدات القائمة.

وقال مئير ترجمان نائب رئيس بلدية القدس لوكالة فرانس برس، أن لجنة التخطيط التابعة للبلدية وافقت على بناء 176 وحدة استيطانية في مستوطنة نوف تسيون، داخل حي جبل المكبر العربي في القدس الشرقية.

ووصفت جمعية “السلام الآن”، أن هذا المشروع سيؤدي إلى إنشاء أكبر مستوطنة داخل حي عربي في القدس الشرقية، وربما أيضا في الضفة الغربية.

وتبنى غالبية المستوطنات في الضفة الغربية خارج المناطق السكنية الفلسطينية. وهي عادة اكبر بكثير من نوف تسيون.

ومن الجدير بالذكر، أن مكانة مدينة القدس حساسة جدا ومركزية في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية عام 1967 وأعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها “الأبدية والموحدة”، في حين يسعى الفلسطينيون إلى أن تكون القدس عاصمة دولتهم المستقبلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال