إسرائيل في حالة حرب - اليوم 197

بحث

الحكم على فلسطيني بالسجن مدى الحياة بالإضافة إلى 20 عاما بتهمة قتل واغتصاب أوري أنسباخر

عرفات ارفاعية اعتدى جنسيا على ضحيته وقتلها في منطقة حرجية بالقرب من القدس في عام 2019؛ القاضي في الحكم: "قصيدة حياة أوري انتهت بصرخة"

(من اليسار) عرفات ارفاعية في المحكمة المركزية بالقدس، 29 يناير، 2023 (Yonatan Sindel/Flash90)  وفي (الصورة من اليمين) أوري أنسباخر (Courtesy)
(من اليسار) عرفات ارفاعية في المحكمة المركزية بالقدس، 29 يناير، 2023 (Yonatan Sindel/Flash90) وفي (الصورة من اليمين) أوري أنسباخر (Courtesy)

حُكم على رجل فلسطيني يوم الأحد بالسجن مدى الحياة بالإضافة إلى 20 عاما لقيامه باغتصاب وقتل الفتاة الإسرائيلية أوري أنسباخر في فبراير 2019 في منطقة حرجية بالقدس.

ولقد اعترف عرفات ارفاعية في المحكمة المركزية بالقدس في يونيو 2020 بارتكابه جريمة قتل من الدرجة الاولى والاغتصاب والقتل غير القانوني بدوافع قومية في الهجوم على أنسباخر (19 عاما)، من مستوطنة تقوع.

كما فرض القاضي رافي كرمل على ارفاعية دفع تعويضات بقيمة 250 ألف شيكل (نحو 72 ألف دولار) لعائلة أنسباخر، ومبلغ 72 ألف شيكل إضافي (22 ألف دولار) لكل واحد من والديها وأشقائها.

وقال القاضي إن “أفعال ارفاعية جلبت الدمار على عائلتها. هذا شر لا مكان له في عالمنا. لقد انتهت قصيدة حياة أوري بصرخة”، في إشارة إلى حب الفتاة للشعر.

ونقل موقع “واينت” عن كرمل قوله إن “[أنسباخر] لم تفعل سوى الخير للآخرين، مقارنة بالمتهم، الذي انهى حياتها بصورة وحشية”.

في حين تم تأجيل الإجراءات في عدة مناسبات، وجد الطبيب النفسي في لواء القدس أن ارفاعية مسؤول عن أفعاله ومؤهل للمثول للمحاكمة بعد التقييم.

عرفات ارفاعية يمثل أمام المحكمة المركزية في القدس، 7 مارس 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

وجاء في لائحة الاتهام ضد ارفاعية أنه دخل إسرائيل من الضفة الغربية بشكل غير قانوني مسلحا بسكين.

بحسب تقرير لأخبار القناة 12 في عام 2019، قال ارفاعية لمحققيه إنه دخل إسرائيل وبحث عن ضحية يهودية لأنه أراد أن يكون “شهيدا”.

وفقا للتقرير، قال ارفاعية إنه لم يخطط مسبقا للهجوم، باستثاء شرائه لكيباه (قلنسوة يهودية) حتى يتمكن من التسلل إلى إسرائيل دون أن يكشفه أحد.

في اليوم الذي وقعت فيه جريمة القتل، خرجت أنسباخر، التي تطوعت في مركز للشبيبة في العاصمة، للتنزه في منطقة عين ياعيل الحرجية على الطرف الجنوبي من مدينة القدس، حيث التقت بارفاعية صدفة.

وجاء في لائحة الاتهام “صادف [المتهم] أنسباخر وقرر قتلها لأنها يهودية. لقد قام بمهاجمة أوري بوحشية عنيفة، وعلى الرغم من أنها حاولت مقاومته، إلا أنه تمكن من التغلب عليها، وقام بطعنها بسكين عدة مرات في أنحاء متفرقة من جسمها، مما تسبب في وفاتها”.

اسرائيليون يضيئون شموع في ذكرى أوري انسباخر، في ساحة صهيون بالقدس، 9 فبراير 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

خلال جلسة للمحكمة عُقدت بعد وقت قصير من الهجوم، عرضت النيابة العامة على المحكمة أدلة ضد ارفاعية، تشمل وجود حمضه النووي على سلاح القتل وفي ساحة الهجوم.

وقال ممثلو الادعاء للمحكمة أيضا إنه خلال التحقيق معه، كشف ارفاعية عن تفاصيل حول أنسباخر تورطه في قتلها.

وقد قامت قوات الأمن الإسرائيلية بهدم منزلا ارفاعية في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقد أثارت القضية صدمة وغضب في البلاد ودفعت الحكومة إلى المصادقة على تطبيق قانون يسمح لإسرائيل بخصم المبلغ الذي تدفعه السلطة الفلسطينية لمنفذي الهجمات الفلسطينيين شهريا من عائدات الضرائب التي تقوم بجمعها بالنيابة عن الفلسطينيين.

اقرأ المزيد عن