الحكم على رجل من أم الفحم بالسجن 5 سنوات بتهمة التعاون مع حزب الله
بحث

الحكم على رجل من أم الفحم بالسجن 5 سنوات بتهمة التعاون مع حزب الله

محمود جبارين أدين بمساعدة جهود الحرب النفسية للمنظمة اللبنانية ضد إسرائيل من خلال تزويدها بصور ومقاطع فيديو

جندي إسرائيلي يسير بالقرب من السياج الحدودي مع لبنان، بالقرب من مدينة المطلة شمال إسرائيل، 24 ديسمبر، 2018. (Hadas Parush / Flash90)
جندي إسرائيلي يسير بالقرب من السياج الحدودي مع لبنان، بالقرب من مدينة المطلة شمال إسرائيل، 24 ديسمبر، 2018. (Hadas Parush / Flash90)

حكمت المحكمة المركزية في حيفا على عربي من إسرائيل بالسجن 5 سنوات بتهمة دعم منظمة “حزب الله” من خلال تزويد المنظمة اللبنانية بصور ومقاطع فيديو من مواقع في البلاد تم نشرها بعد ذلك كجزء من جهود الحزب الدعائية ضد اسرائيل.

وأدين محمود جبارين (37 عاما)، وهو من سكان مدينة أم الفحم بشمال البلاد، في إطار صفقة إدعاء اعترف فيها بالتواصل مع نشطاء في حزب الله ومساعدة المنظمة الملتزمة بتدمير إسرائيل.

وقال ممثلو الإدعاء إن جبارين كان على اتصال مع نشطاء حزب الله في لبنان وبدأ في عام 2018 بتزوديهم بصور من السياج الحدودي مع لبنان، ومحطة الكهرباء في الخضيرة، وسجن مجيدو، ومدينة بيتح تيكفا ومواقع أخرى.

تم نشر المحتوى بعد ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتم الترويج له على أنه يظهر قدرة حزب الله على اختراق الأراضي الإسرائيلية كجزء من حربه النفسية ضد اسرائيل.

وكتب ممثلو الادعاء في لائحة الاتهام، “وافق المدعى عليه وعمل بطلب من النشطاء من منطلق رغبته في مساعدة جهود حزب الله الإعلامية والدعائية والحربية ضد إسرائيل”.

بالإضافة إلى الحكم بالسجن لمدة خمس سنوات، والتي تشمل الوقت الذي قضاه المتهم منذ يوم اعتقاله في 19 فبراير، 2019، حكمت المحكمة على جبارين بالسجن لمدة 12 شهرا مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات بعد إطلاق سراحه من السجن.

وسيكون أمامه 45 يوما للإسئتناف على الحكم.

وقال ممثلو الإدعاء إن جبارين بدأ بدعم حزب الله في عام 2005 واختار المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مرشدا دينيا له.

في السنوات التي تلت ذلك، كان لديه حسابين شخصيين على “فيسبوك”، كان له في كل منهما مئات المتابعين، حيث قام بنشر رسائل عبّر فيها عن دعمه لحزب الله المدعوم من إيران.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال