إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

الحكم بالسجن على 3 جنود من لواء غولاني لاعتدائهم بالضرب على فلسطيني

الجيش الإسرائيلي يقول إن محاكمة المشتبه به الرئيسي مستمرة؛ حُكم على اثنين من الجنود بالسجن لمدة 60 يوما، وسجُن الثالث لمدة 40 يوما، وتم خفض رتب الثلاثة إلى رتبة عسكري

توضيحية: جنود لواء غولاني خلال تدريب في شمال اسرائيل، 16 فبراير، 2015. (Israel Defense Forces)
توضيحية: جنود لواء غولاني خلال تدريب في شمال اسرائيل، 16 فبراير، 2015. (Israel Defense Forces)

قال الجيش الإسرائيلي إن عقوبات بالسجن فُرضت يوم الأربعاء على ثلاثة جنود لضلوعهم في حادثة اعتدوا فيها بالضرب على رجل فلسطيني وتركوه مصابا في الضفة الغربية في الشهر الماضي.

وفقا للائحة الاتهام التي قُدمت إلى محكمة عسكرية في وقت سابق من هذا الشهر، اقتاد أربعة جنود من لواء المشاة “غولاني” رجلا فلسطينيا إلى مركبتهم العسكرية خلال دورية روتينية في الضفة الغربية في أواخر أبريل، ونقلوه إلى مكان منعزل حيث اعتدوا عليه بالضرب وتركوه مصابا بجروح مختلفة.

ولقد حاول الجنود الأربعة إخفاء الواقعة عن قادتهم، وفي الوقت نفسه نسقوا رواياتهم للأحداث قبل فتح تحقيق من قبل الشرطة العسكرية.

قال الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء إن الجنديين اللذين أدينا بإساءة معاملة الفلسطيني، حُكم عليهما بالسجن 60 يوما في صفقة مع الإدعاء.

وأضاف أن الجندي الثالث أدين “بتجاوز صلاحيته إلى درجة المخاطرة بالحياة أو بالصحة”، وحُكم عليه بالسجن 40 يوما، في إطار صفقة مع الادعاء أيضا.

كما صدرت بحق الثلاثة، الذين أدينوا أيضا بعرقلة سير العدالة، أحكاما مع وقف التنفيذ، وتم تخفيض رتبهم العسكرية إلى رتبة عسكري.

ولا تزال محاكمة الجندي الرابع – المشتبه به الرئيسي – المتهم بالاعتداء والضرب في ظروف مشددة، وتجاوز صلاحيته إلى درجة المخاطرة بالحياة أو بالصحة، وعرقلة سير العدالة، وسلوك لا يليق بجندي، جارية.

وسيبقى رهن الاعتقال حتى 30 مايو بعد جلسة تم فيها تمديد اعتقاله مؤخرا.

في وقت سابق من هذا الشهر، صدرت أحكام بالسجن على ثمانية جنود من لواء “غولاني” لمغادرتهم قاعدتهم احتجاجا على تحقيق تجريه الشرطة العسكرية مع أربعة من رفاقهم.

وفرضت المحكمة العسكرية حظرا على نشر أسماء الجنود الأربعة.

اقرأ المزيد عن